Take a fresh look at your lifestyle.

الحكومة توضح حقيقة إيقاف عقد القران بداية من مايو

انتشرت خلال الأيام القليلة الماضية الكثير من الأقاويل حول اعتزام الحكومة إيقاف عقد القران وسحب دفاتر المأذونين بداية من شهر مايو الجاري، وحتى شهر ديسمبر القادم، وهو ما أثار حالة واسعة من الجدل بين المواطنين، مما دفع الحكومة لتوضيح الحقيقة للرأي العام.

حقيقة إيقاف عقد القران بداية من مايو

في تقريره الدوري لرصد الشائعات وتوضيح الحقائق المواطنين، الصادر اليوم الجمعة الموافق 1 مايو 2020، نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما تردد من أنباء حول إيقاف عقد القران بداية من الشهر الجاري.

وبالتواصل بين المركز ووزارة العدل للوقوف على تفاصيل الأمر، نفت الوزارة من جانبها تلك الأنباء، مؤكدة أنها مجرد شائعات عارية تماماً عن الصحة، وأنه لم يتم اتخاذ أي قرارات بهذا الشأن.

إلغاء عقد القران
حقيقة إيقاف عقد القران

استمرار عقد القران بالمنازل أو مكاتب المأذونين

كما أكدت وزارة العدل، على استمرار المأذونين في عقد القران بجميع محافظات الجمهورية، على أن يتم العقد في مكتب المأذون، أو في منازل المُعقد قرانهم، ويأتي ذلك في ضوء قرار منع عقد القران في المساجد أو دور المناسبات، مع ضرورة الالتزام بالتدابير الوقائية، وترتيب الموعد وفقاً لقرار حظر التجوال.

وثائق الزواج المؤمنة إلكترونياً

ومن الجدير بالذكر، أنه قد تم البدء في تطبيق نظام وثائق الزواج المؤمنة إلكترونياً من خلال مرحلتين كالتالي:

  • المرحلة الأولى:

تشمل تلك المرحلة إصدار نماذج الاستمارات، وهي استمارات بها علامة مائية لا يمكن تزويرها، للحفاظ على حقوق أطراف العقد.

  • المرحلة الثانية:

تتضمن المرحلة الثانية قيام الأحوال المدنية بربط الوثائق إلكترونياً، ليتمكن الزوج أو الزوجة من الحصول على نسخة من الوثيقة كشهادات الميلاد.

وفي النهاية، ناشدت الوزارة كافة وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، بضرورة توخي الحذر فيما يُنشر، وذلك لتجنب إثارة حالة من البلبلة بين المواطنين، وفي حالة الرغبة في الاستفسار، يتم ذلك من خلال التواصل عبر الموقع الإلكتروني الرسمي الخاص بالوزارة www.jp.gov.eg.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.