التخطي إلى المحتوى
الحويني| الرسول حاول الانتحار والأزهريون يستنكرون

أثار رد الشيخ أبي إسحاق الحويني على تساؤل تم طرحه بأن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم قد حاول الانتحار من على قمم الجبال ردود أفعال غاضبة من الأزهريين وشددوا على وجوب عدم طرح تلك القضايا لعوام الناس حتى لا تسبب فتن لا حاجة لها وأكدوا على ضرورة ضبط الحديث في هذه القضية الشائكة، وأكدوا أن الله عز وجل حفظ رسوله وحماه.

وبداية الأمر تعود لما نشر على الصفحة الرسمية للشيخ الحويني ورده المفند على هذا السؤال واستشهاده بأحاديث صحيحة ورد ذكرها في البخاري ومسلم فيما قوبل رد الشيخ الحويني باستنكار شديد من جانب علماء وشيوخ الأزهر ومنهم الدكتور عبد الله النجار والذي أوضح أن قضية مثل هذه لا يتم الحديث فيها إلى العوام ولا يجب تأويل الأحاديث كما وردت بنصها وأكد أن النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم لم يحاول الانتحار.

هجوم عضو مجمع البحوث الإسلامية على الحويني جاء مستنكرا الفهم السطحي للأحاديث النبوية لأن الأخذ بالنص الظاهري غير مفيد أبدا وسيضر بالإسلام وأضاف الدكتور عبد الحميد الأطرش والذي عمل كرئيس للجنة الفتوى سابقا أن مكانة النبي الكريم لا ينبغي التعامل معها بهذا الشكل وأن الله حفظ النبي منذ كان في رحم أمه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.