التخطي إلى المحتوى

قضية أثارت وبلا شك حفيظة المجتمع المصري بالإضافة إلى اهتمامه، ولما لا وهى ترتبط بأحد أشهر المعالم الأثرية بمصر بل وأشهر معالمها التاريخية على الإطلاق، وبدأت القصة بتداول فيديو تم بثه عبر الصفحة الشخصية لمواطن دنماركى يدعى ” أندرياس هافيد ” وهو بصحبة إحدى صديقاته التي تحمل أيضاً نفس الجنسية، وتداول في هذا البث لقطات إباحية فوق سطح الهرم الأكبر، وهو ما دفع وزارة الآثار المصرية إلى إحالة القضية برمتها للنائب العام المصري للتحقيق، ومنذ قليل صدر بيان عن وزارة الداخلية المصرية يوضح، من هم المتورطين في تسهيل صعود السائح الدنماركى وصديقته إلى سطح الهرم وتفاصيل التعاون معهما .

الداخلية تنجح في فك لغز المسهلين للسائح الدنماركي صعود سطح الهرم

فبعد التحقيقات التي قامت بيها أجهزة الأمن بمصر، تبين أن وراء القضية وتسهيل صعود السائح الدنماركى لسطح الهرم كل من موسى عمر ويعمل جمال بالمنطقة الأثرية بالهرم، والمدعوة هند إبراهيم،  واللذان قاما بمساعدة الدنمركيين لصعود الهرم وبعدها تم تصوير تلك المشاهد الفاضحة، ولكن ما هو مقابل تلك المساعدة ؟

فلقد أكدت التحقيقات حصول المتهمين على مبلغ 200 دولار أي ما يعادل 4000 جنيه مصري مقابل تلك المساعدة، وتبين أن الفتاة وحسب التحقيقات تعرفت على المتهمين الدنماركيين من خلال مواقع التواصل الاجتماعي .

الداخلية المصرية | تضبط المتورطين في تسهيل صعود السائح الدنماركي لسطح الهرم وتصوير مشاهد مُخلة وإباحية وكشف مقابل تلك المساعدة - بالصور

وتواصل أجهزة التحقيق المصرية، بناء عن توجيهات صادرة من النائب العام بمصر، كشف تفاصيل القضية كاملة والتى وصفت من قبل الأجهزة المعنية بإهانة خطيرة للحضارة المصرية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.