التخطي إلى المحتوى
الداخلية تكشف تفاصيل جديدة فى حادث معهد الأورام الإرهابى

خلال مداخلة هاتفية للدكتور “حاتم أبو القاسم” عميد معهد الأورام على قناة “ام بى سي مصر” برنامج “حديث المساء” أكّد بأن التفجير الإرهابى الذى وقع أمام معهد الأورام لم يؤثر سوى على الواجهات الخارجية للمبنى الإدارى للمعهد، والذى كان خالياً وقتها من وجود موظفين، وأوضح بأنه تم البدء على الفور فى صيانة التلفيات التى حدثت بعد الحادث بإسناد مباشر من رئيس الوزراء إلى شركة المقاولون العرب.

وأوضح عميد معهد الاورام بأنه تم نقل المرضى الذين كانوا متواجدين فى المعهد إلى المستشفيات المجاورة للإطمئنان على حالتهم الصحية، بعد انزعاجهم من الهزة الأرضية العنيفة التى نتجت عن التفجير الإرهابى أمام المبنى.

وأشار “حاتم” بأن مصابى وضحايا الحادث الإرهابى، ليس من ضمنهم مرضى المعهد، بل كانوا متواجدين فى الشارع لحظة الحادث، وأكد سيادته على أنه من المتوقع اصلاح الواجهات الخارجية للمعهد فى أقرب وقت، وبأن جميع الخدمات الصحية تسير بشكل طبيعى.

من جانبها أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن تفاصيل حادث انفجار سيارات أمام معهد الأورام منتصف ليلة أمس، والذى راح ضحيته العديد من المتوفين والمصابين.

حيث توصلت الأجهزة الأمنية لتحديد السيارة المتسببة فى الحادث، وهى سيارة مسروقة من محافظة المنوفية، كانت فى طريقها لأحد الأماكن لتنفيذ عملية إرهابية حيث كانت تحتوى على كمية من المتفجرات.

وتوصلت التحريات إلى أن حركة “حسم الإرهابية” وراء الإعداد والتجهيز لتلك السيارة، وتبذل الأجهزة الأمنية جهودها لتحديد العناصر الإرهابية المتورطة فى الحادث، لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم.

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.