الرئيس السيسي يستجيب لاستغاثة أسرة طفل من ضحايا حادث مدرسة المرج ويقرر نقله لمستشفى تخصصي

استجاب الرئيس عبد الفتاح السيسي لاستغاثة أسرة الطالب محمد أشرف المصاب في حادث أنهيار جدار بمدرسة منارة الشرق بالمرج هو و 6 أخرين من زملاءه نهاية الأسبوع الماضي، ووجه بنقل الطالب إلى أحدى مستشفى وادي النيل وتوجيه الرعاية اللازمة لحالته.

وكانت والدة الطفل محمد دسنت حملة على مواقع التواصل الأجتماعي لإنقاذ نجلها الذي تعرض لنزيف داخلي وخارجي في المخ ونزيف في العين اليمني وكسر في مشط وقصبة الرجل وإصابة في الطحال وتم نقل 12 كيس دم في أول أيام إصابته مع سوء حالته يوم بعد الاخر، وناشدت الأم الرئيس السيسي للتدخل وإنقاذ نجلها

وكان حادث سقوط سور مدرسة منارة الشرق بالمرج نتج عنه وفاة طالب متأثرا بإصابته وإصابة 7 أخرين ووجهت نيابة شرق القاهرة الكلية تهمة القتل الخطأ لـ “أ. م” مالك ومدير والمسئول القانوني لمدرسة منارة الشرق، إلى جانب تهمة تعريض حياة طلاب المدرسة للخطر

وكان الواقعة عندما سقط سور من “الجيبسن بورد” من الطابق الثالث للمدرسة على الطلاب خلال لعبهم في فترة “الفسحة”، وذكرت تحقيقات النيابة أن مسئولي المدرسة هرولوا نحو الطلاب المصابين لإنقاذهم ولم يتمكنوا من ذلك وهو ما نتج عنه وفاة طالب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. كلوي يقول

    شكرا لكم على هذه الاخبار الله يشفيه اقترح ان تعملو صندوق التبرعات لمعللجته