Take a fresh look at your lifestyle.


السودان: المجلس العسكري يُصدر قرارات مهمة جديدة بعد تصاعد الأحداث

أصدر الفريق عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس العسكري السوداني اليوم الخميس 16 مايو عدة قرارات بعد الأحداث الأخيرة التي شهدها الاعتصام القائم أمام مقر القيادة العامة للجيش بالعاصمة الخرطوم ووقوع عدد من الإصابات بين المعتصمين في الميدان في محاولة الأن إزالة المتاريس وفتح الطرق.



وأعلن “البرهان” تعليق المفاوضات مع تكتل “قوى الحرية والتغيير” المعارض لمدة 72 ساعة ورهن عودة التفاوض بإيقاف ما وصفه بالتصعيد الإعلامي الذي انتهجته “الحرية والتغيير” ضد القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع.

وقال رئيس المجلس الانتقالي إن التطورات الحادثة في الأمور والخطاب العدائي الذي تنتهجه المعارضة وخلق حالة من الفوضى و الذي أدى لتسلل عناصر مسلحة إلى داخل مقر الاعتصام، كل هذا ينفي صفة “السلمية” عن الثورة السودانية.



وأضاف أنه تم التوصل سابقاً إلى اتفاق مع قوى “الحرية والتغيير” يقضي بتكوين لجان مشتركة لتأمين مخارج الاعتصا وعدم توسعته، إلا أن الأمور تطورت ووسّع الثوار مقر الاعتصام ووجهوا إساءات لقوات الدعم السريع والجيش، لذلك فقد قرر البرهان إيقاف التفاوض حتى إزالة المتاريس بالكامل خارج الاعتصام، وتهدئة الخطاب الإعلامي.

وكانت قوى المعارضة السودانية قد اتهمت قوات الدعم السريع بالاعتداء على المعتصمين باستخدام الرصاص الحي والهراوات، وهو ما أوقع أربعة شهداء على الأقل والعشرات من المصابين على مدى الأيام العشرة الأخيرة، وأكدت القوى على سعيها لمنع دخول أي مسلح إلى مقر الاعتصام.