التخطي إلى المحتوى
الشرطة المصرية تُداهم مزرعة زيتون جنوبي العريش تتخذها جماعات إرهابية من مُهاجمي الكمائن وكراً لهم وتُصفي ثمانية عناصر

جهود مُكثفة من قبل أجهزة الأمن المصرية لضبط الوضع الأمني في سيناء وجعل الساحة تحت السيطرة الكاملة لسلطة القانون والدولة المصرية، فبعد قيام جماعات إرهابية مسلحة بهجمات على كمائن بشمال سيناء في فجر الخامس من يونيو 2019، لم تتوقف جهود وتحركات الشرطة المصرية للحظة لوئد تلك الجماعات وتتبع مُنفذي تلك الهجمات .

ومع بدايات فجر اليوم، أشارت بيانات صادرة عن أجهزة أمنية ونقلها التلفزيون الرسمي المصري، أن قوات الأمن المصرية نجحت فعلياً في إحباط هجوم كاد أن يتم مجدداً على أحد الأكمنة شمال سيناء، ولكن لم يتوقف الأمر وتتوقف جهود الداخلية عن هذا الحد، بل صدر بيان أمني منذ قليل عن عملية ناجحة للشرطة المصرية ضد وكر إرهابي جديد يقطنه ويتحصن فيه مجموعة من المتورطين في هجوم الكمائن الأخير .. فإليكم التفاصيل .

تفاصيل العملية الجديد للشرطة المصرية ضد أوكار الإرهاب

حيث أكد بيان صادر منذ قليل عن وزارة الداخلية المصرية، أنه وردت معلومات لجهاز الأمن الوطني، تُفيد بتحصن عدد من العناصر الإرهابية بمزرعة للزيتون تقع جنوبي العريش وتحديداً بمنطقة العبور بالظهير الصحراوي، وأكدت المعلومات أن تلك العناصر من المتورطين في العملية الأخيرة للهجوم على الأكمنة في الخامس من شهر يونيو الجاري .

وعلى الفور تحركت القوات، وقامت بمحاصرة المزرعة وحسب البيان فور شعور العناصر الإرهابية بتواجد القوات الأمنية، بادرت بإطلاق النيران نحوهم، مما دفع القوات للاشتباك الكامل معهم وقتل ثماني عناصر من تلك التنظيمات الإرهابية .

التعليقات

  1. ربنا ينتقم منهم وحسبنا الله ونعم الوكيل فيهم ربنا يحرق قلبهم على اعز ماعندهم زى ما وجع قلبنا على اللى راحو ربنا يقوى جيش مصر يارب والشرطه يارب

  2. يجب الضرب بقوه علي رؤوسهم حتي تنعدم من الوجود هم من يوجهه دون أن نعمل حساب لأحد فالخاذن ليس له إلا القتل قدم أبناءنا غالي قيد الله فوق ايدكم الله معكم ويرعكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.