“الصحة” تتوقع نتائج مبشرة عن إصابات فيروس كورونا قريبًا.. ما السبب؟

قال خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، إننا سنسمع نتائج مبشرة قريبًا بشأن إصابات فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19” في مصر، مشيرًا إلى أن الوزارة تُطبق استراتيجية جديدة لإدخال مستشفيات الحميات والصدر في تقديم جميع الخدمات الطبية لمصابي فيروس كورونا المستجد، بدءًا بإجراء الفحوصات وحتى تقديم العلاج والعزل.

وأضاف متحدث وزارة الصحة، في مداخلة هاتفية مع برنامج “التاسعة” المذاع على القناة الأولى بالتلفزيون المصري، مساء يوم الأحد، أن زيارة الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عدد من مستشفيات الحميات والصدر، تهدف إلى رفع كفاءتها خلال الفترة المقبلة.

إصابات فيروس كورونا في مصر

وأكد “مجاهد” أن وزارة الصحة تُعلن عن إصابات فيروس كورونا المستجد في مصر بشفافية كاملة، مشيرًا إلى أن عدد إصابات الأطقم الطبية أقل من دول كثيرة، وأن وزارة الصحة تُطبق بروتوكولا، لمكافحة العدوى والحفاظ على العاملين في المجال الطبي الذين يجري تدريبهم.

ولفت إلى أنه يجري الكشف الدوري عليهم وتحليل سريعة، مضيفا أن كل دول العالم بدأت تتعايش مع فيروس كورونا، وفي الوقت نفسه اتخذت الحكومة المصرية إجراءات عديدة لها أثر إيجابي على منع تفشي الفيروس التاجي.

إصابات متغيرة

وأوضح متحدث وزارة الصحة أن أعداد إصابات فيروس كورونا في مصر مُتغيرة، ولا تشير إلى اتجاه معين، كما أن نسبة الشفاء مرتفعة، مناشدًا جميع المواطنين ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة المصرية.

وكانت وزارة الصحة أعلنت، مساء الأحد، قد أعلنت ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 1562 وخروجهم من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.