التخطي إلى المحتوى
بالفيديو تعرف على اصل وحكاية المثل الشعبي ” اللي ما يعرفش يقول عدس”
بالفيديو تعرف على اصل وحكاية المثل الشعبي " اللي ما يعرفش يقول عدس"

يعتبر المثل الشعبي “اللي ما يعرفش يقول عدس من الأمثال الشعبية التي يستخدمها الكثير من المصريين في الكثير من المناسبات المختلفة، ومن المعروف أن كل مثل من الأمثال الشعبية هي وليدة قصة أو حادث معين حدث خلال الحضارة المصرية على مر العصور حتى تركت لنا الحضارة المصرية وموروث ثقافي كبير من الأمثال الشعبية نستخدمها حتى الآن.

وسوف نتعرف في هذا المقال على قصة وحكاية المثل الشعبي المصري الأصيل اللي ما يعرفش يقول عدس وقصة وحكاية هذا المثل ومتى نستخدمه.

متى نقول “اللي ما يعرفش يقول عدس”

اللي ما يعرفش يقول عدس هو مثل شعبي نستخدمه عندما يقول شخص أي كلام غير حقيقي على حدث أو فعل ما، وتكون هناك أسباب أخرى وحقيقة وراء الحادث، فعندما يسمع صاحب الحادث ما يقال عن الحادث فيقول لهم اللي ما يعرفش يقول عدس، وهو ما حدث بالفعل وقت ظهور وقول المثل أول مه.

اصل وحكاية اللي ما يعرفش يقول عدس

مرت مصر بفترة عصيبة جدا وهي فترة الشدة المستنصرية في العصر الفاطمي، وهي كانت فترة تشبه المجاعه، حيث قل الطعام وانتشر الغلاء، وانتشرت السرقات وأصبحت شي عادي، وكان يوجد تاجر للغلال يحتفظ بنقوده وأمواله داخل دكانه في أجولة ويضع النقود في اسفل الجوال ويضع الحبوب والغلال فوقها فكان يضع النقود وفوقها العدس.

وفي يوم من الأيام رأه الصبي أو الغلام الذي يعمل عنده وهو يقوم باخفاء النقود اسفل اجولة العدس، فقام الصبي بسرقة جوال وفر هاربا وجرى صاحب المحل وراءه لكي يلحق به وكان العدس يتناثر على الأرض من الجوال.

وعندما رأى الناس المشهد قالوا انه حقا تاجر مجنون يجري وراء غلامه من اجل شوية أو جوال عدس، فرد عليهم قائلا اللي ما يعرفش يقول عدس، أي أن من لا يعلم الحقيقة يعتقد أن ما في الجوال وسرقه الغلام هو عدس ولكن في الحقيقة أن الغلام سرق النقود وليس العدس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.