Take a fresh look at your lifestyle.


المجلس الأعلى للإعلام في مصر| يتدخل في حادثة إغماء مُعلمة بورسعيد وابتزاز بنك التنمية الصناعية

دور فاعل يقوم بيه المجلس الأعلى للإعلام وذلك لتحقيق هدف واحد هو النهوض بالرؤية والرسالة الإعلامية المُقدمة للمواطن المصري، ومنذ إنشاء المجلس وهو يضع إستراتيجية واضحة بأن يتم تقديم المصداقية على كافة المكاسب الإعلامية الأخرى ومنها قطعاً المادية، وناقش المجلس اليوم الاثنين قضيتين معروضتين لفترات مطولة، انغمست فيهما أجهزة ومواقع إعلامية بشكل سلبي تطلب تدخل المجلس الأعلى للإعلام وجاءت القضية الأولى متعلقة بواقعة إغماء مُعلمة بورسعيد وما أحاط بيها من أقاويل والقضية الثانية متعلقة بعملية ابتزاز تمت ضد بنك التنمية الصناعية من قبل أحد البرامج التلفزيونية وفيما يلي نوضح لكم كامل التفاصيل المتعلقة بالواقعتين.



المجلس الأعلى للإعلام ونتائج اجتماع اليوم

حيث ناقش المجلس الأعلى للإعلام خلال اجتماع امتد اليوم الاثنين لساعات، تورط عدد 12 موقع إلكتروني وعدد من صفحات التواصل الاجتماعي فضلاً عن عدد من قنوات موقع يوتيوب فيما يخص حادثة الإغماء التي تعرضت لها معلمة بمحافظة بورسعيد، وثارت حولها عدد من الأكاذيب باتهام أحد ضباط الشرطة بالقيام بالتعدي عليها، وهو ما نفته بالدلائل جميع الجهات الحكومية.



وجاءت الواقعة الثانية بشكوى تقدم بيها بنك التنمية الصناعية للمجلس الأعلى للإعلام، يشكو فيها برنامح “عيش وملح” والذي يُذاع على قناة الحدث اليوم، بترويج الأكاذيب ضد البنك وذلك لإجبار البنك على رعاية البرنامج مادياً، فضلاً عن رعاية موقع الأموال الذي يتبع مقدم البرنامج بحملة إعلانية مكثفة.

وأكد المجلس أنه قام بالتحقيق الدقيق في كلا الواقعتين المذكورين وجاري اتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية حاسمة، وذلك لحماية الرسالة الإعلامية المُقدمة بمصر من أي تشويه أو تزييف للحقائق أو ابتزاز لأي كيان شخصي أو اعتباري.



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.