المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بمصر | يوضح الحقائق والتفاصيل حول منح الموظفين إجازة ثلاثة أيام خلال الاستفتاء على الدستور

انتشرت خلال الأيام الماضية العديد من الأنباء والأخبار التي تُفيد، بأن الحكومة المصرية سوف تُقرر منح الموظفين الحكوميين والعاملين بالجهاز الإداري التابع لها إجازة رسمية مقدرها ثلاثة أيام خلال 20 و21 و22 أبريل الحالي، وذلك تماشياً مع الاستفتاء المُقرر له على الدستور المصري خلال تلك الفترة .

وظلت تلك الأقاويل تتردد وبشدة خلال الأيام الماضية، حتى وجب أن يصدر عن ذلك بيان رسمي من قبل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بمصر ليوضح الحقائق كاملة حول تلك الأنباء، والخاصة بمنح العاملين بالحكومة ثلاثة أيام كاملة كعطلة رسمية أثناء الاستفتاء على الدستور المصري .

حقيقة منح إجازة رسمية للموظفين أثناء الاستفتاء على الدستور

حيث أكد بيان رسمي اليوم من قبل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري، أن أيام الاستفتاء على الدستور بمصر خلال 20 و 21 و 22 أبريل 2019 هي أيام عمل رسمية بالكامل كالمعتاد لها ووفق اللوائح المُنظمة .

وأكد أن ما يُشاع أن هناك قرار مُرتقب بمنح العاملين بالحكومة إجازة رسمية خلال تلك الأيام الثلاث، ليس له أي أساس من الصحة، وتلك أيام عمل اعتيادية يمارس فيها الموظف واجبه تجاه المواطن وفي أثناء ذلك تسير العملية المقرر لها للاستفتاء على الدستور بشكل طبيعي .

وناشد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، كافة وسائل الإعلام والمواطنين تحري كامل الدقة عند البحث عن المعلومة، والتأكد أن المصدر الوحيد لقرارات الحكومة هي الجهات المختصة بالإعلان عن تلك القرارات وفقط .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.