التخطي إلى المحتوى

يظل دائمًا دور المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري، كاشفاً وموضحاً للحقائق والتفاصيل الهامة التي تسود الساحة المصرية  والتى قد تسبب فعلياً حالة من القلق والريبة لدى الرأي العام بمصر، ورغم صعوبة مهمة المركز إلا انه قائمًا بدوره أمام كل ما يستحق الرد، ومؤخراً نشرت وكالات أنباء أجنبية ما يفيد أن مصر سوف تتعرض لأزمة قمح ناتجة عن عدم سداد المستحق لشحنات القمح المستوردة هذا العام، وجاء رد الحكومة موضحاً وكاشفاً للتفاصيل كما سنوردها في السطور التالية .. فإليكم التفاصيل .

رد الحكومة المصرية على حقيقة تعرض مصر لأزمة قمح

فبعد شيوع ما يفيد بأن مصر لم تسدد المستحق عليه لاستيراد كميات القمح هذا العام، وذلك عبر وكالات أنباء أجنبية نقل عنها مواقع تواصل ومواقع إخبارية محلية، قام المركز الإعلامي بالتواصل الفوري مع وزارة التموين والتجارة المصرية، لإيضاح الموقف .

ومن جانبها أكدت وزارة التموين والتجارة الداخلية بمصر أنه تم فتح الاعتماد الخاصة باستيراد القمح بكميات 180 ألف طن وذلك لثلاث شحنات، ويتم إصدار الضمانات لفتح اعتماد استيراد 295 ألف طن بعدد خمس شحنات أخرى .

وأكدت الوزارة أن ما يشاع عن عدم السداد وفتح الاعتمادات المستندية لشحنات القمح المستوردة غير صحيح بالمرة، بل وأكدت أن جميع الموردين قد قاموا بشحن القمح فعليا من مصادره وهو يبحر الآن نحو الموانئ المصرية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.