الهيئة الوطنية للانتخابات : 500 جنيه عقوبة الممتنعين عن التصويت في الاستفتاء على التعديلات الدستورية

حددت الهيئة الوطنية للانتخابات، أيام 19 ، 20، 21 للاستفتاء على التعديلات الدستورية للمصريين بالخارج، وأيام 20، 21 ، 22، للاستفتاء على التعديلات الدستورية للمصريين بالداخل، وذلك بعد دعت الهيئة الوطنية للانتخابات المصريين في داخل مصر وخارج للمشاركة بكثافة وبحرية تامة للاستفتاء على التعديلات الدستورية.

ولهذا قال المستشار محمود الشريف المتحدث باسم الهيئة الوطنية للانتخابات، في المحاضرة التي ألقاها أمام المجلس الاعلي لتنظيم الأعلام في دورته التدريبية التي عقدها حول التغطية الإعلامية للاستفتاء على التعديلات الدستورية، بأن القانون قد فرض عقوبة على من يتخلف عن الإدلاء بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية دفع غرامه قدرها 500 جنيه.

وأشار المتحدث الرسمي باسم الهيئة الوطنية للانتخابات، بأن هدف القانون من هذه العقوبة هو تحفيز المواطنين على المشاركة في الانتخابات من خلال الإدلاء بأصواتهم وبحرية تامة لأنه حق أصيل للمواطنين وواجب وطني في ذات الوقت.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم الهيئة الوطنية للانتخابات، بأنه هناك إشاعة بأن تلك الغرامة سوف تطبق على التموين وغيره، وهذا غير صحيح بالمرة، فالقانون قد حدد العقوبة بدفع غرامه قدرها 500 جنيه في حالة التخلف عن التصويت في الانتخابات.

موقف من تخلف عن المشاركة في الانتخابات في السابق:-

قال المستشار محمود الشريف، بأن عدد الذين لم يقوموا بالتصويت في الانتخابات الرئاسية السابقة يزيد عن 30 مليون مواطن وهذا عدد كبير جداً ، ويحتاج لوقت طويل جداً حتى يتم إعداد كشوف بأسماء هؤلاء الممتنعين لكي يتم إرسالها إل النيابة، كما أن عدم التصويت في الانتخابات جريمة لا تسقط بالتقادم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.