التخطي إلى المحتوى
بالصور| حاج يطوف بـ “تي شيرت” محمد صلاح حول الكعبة
المعتمرين

اختار الله سبحانه وتعالى مكة المكرمة، لكي تكون خير الأماكن وأشرف البلدان وأن تكون قبلة للمسلمين ومهبطاً للوحي، وجعل فيها لعباده الكثير من المناسك، ويرجع تاريخ مكة المكرمة إلى قبل ميلاد سيدنا “إسماعيل” وقيامه مع أبيه سيدنا “إبراهيم”، وكانت في البداية عبارة عن بلدة صغيرة وعاش فيها بنو آدم حتى دمرت أثناء الطوفان في عهد سيدنا “نوح” عليه السلام، ثم أصبحت بعد هذا الطوفان وادٍ جاف ويحيطه من جميع الجوانب الجبال.

حاج يطوف بـ “تي شيرت” محمد صلاح

وسط جميع الحجاج الذين يطوفون بالكعبة المشرفة، سواء كان مرتدياً للملابس العادية للزوار أو ملابس الإحرام للمعتمرين، ظهر من بينهم شاب يطوف بـ “تي شيرت” للاعب محمد صلاح، وكان في الطابق الثاني بالمطاف حول الكعبة.

 

وتعتبر الكعبة المشرفة من أبرز معالم مسجد الحرام، ويوجد بداخل الكعبة ثلاثة أعمدة خشبية تحمل سقف الكعبة، وهذه الأعمدة من أقوى أنواع الأخشاب في العالم وليس لها مثيل، ووضعها “عبد الله بن الزبير” رضي الله عنه، وقد عمرها أكثر من 1350 سنة، تكون بنية اللون ولكنها تميل إلى الأسود قليلاً، وبين الأعمدة الثلاثة يوجد مداد معلق به عدة هدايا الكعبة المشرفة.

الكعبة المشرفة هي موضع إجلال وتعظيم الولاة والناس على مكة المكرمة، يجددونها ويعمرونها عند الحاجة إلى ذلك، ويحتسبونه تشريفاً وفخر لهم، حتى جاء الإسلام وحث على تطهيرها وتعظيمها فزاد تشريفها، وكساها الصحابة والنبي – صلى الله عليه وسلم- من بعده.

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.