Take a fresh look at your lifestyle.


بدء محاكمة المتهمين محمد راجح و3 آخرين بقتل محمود البنا ” شهيد الشهامة ” .. أحداث وكواليس جلسة المحاكمة

بدأت صباح اليوم الأحد 17/11/2019 جلسة محاكمة المتهمين، محمد راجح وشركائه، بقتل الطالب محمود البنا ، في القضية التي تحولت إلى قضية رأي عام وعُرفت إعلاميًا بقضية شهيد الشهامة ، وحضر المتهم الرئيسي في القضية محمد راجح مرتديًا لباسًا أبيض، في حين حضر باقي المتهمين بملابس مدنية، وسط حراسة أمنية مشددة، كما حضر المستشار مرتضى منصور إلى محكمة شبين الكوم لحضور جلسة محاكمة المتهمين والإنضمام إلى هيئة المحامين وكلاء عائلة المجني عليه البنا، إضافة لحضور والد المجنى عليه وعمه.



محاكمة قتلة ” شهيد الشهامة “

شهيد الشهامة


لماذا حضر المتهم محمد راجح للمحكمة باللباس الأبيض دون رفاقه؟

كان من اللافت في حضور المتهمين إلى جلسة المحاكمة في محكمة شبين الكوم حضور المتهم الرئيس راجح مرتديًا لباسًا أبيض في حين كان رفاقه باقي المتهمين باللباس المدني العادي، وحول هذا الموضوع قال المحامي أحمد مهران موضحًا ذلك :  إن “المتهمين في بداية الأمر كانوا جميعهم محتجزين بمركز الشرطة، والذي لا يشترط ملابس معينة أو ألوان معينة، لكن مع الضغط الإعلامي والجماهيري ضد محمد راجح بالتحديد، تم ترحيله للسجن العمومي بمفرده، دون ترحيل الثلاث متهمين الآخرين”، وأضاف في تصريحات صحفية بقوله: أن “السجن العمومي هو المكان الذي يُحدّد به ثلاثة ألوان من الملابس، الأبيض الذي يرمز للحبس الاحتياطي والذي يرتديه «راجح» اليوم، والأزرق وهو ما يرتديه المتهم خلال تأديته لمدة العقوبة بعد صدور الحكم ضده، والأحمر الذي يرتديه المتهم المحكوم عليه بالإعدام”.

وأوضح مهران أن اختلاف ألوان ملابس المتهمين لا يرتبط بالسن أو المرحلة العمرية وإنما مرتبط بمكان احتجاز كل منهم، حيث جميعهم كان عمرهم حين ارتكاب الجريمة ما دون سن الـ18 عام.

حضور مرتضى منصور وأول تعليق لوالد شهيد الشهامة على حضوره



وعن حضور المستشار مرتضى منصور للترافع في القضية قال والد ضحية الشهامة: “إحنا مش هانسيب باب يجيب حق ابنى إلا وسنطرقه”، وأكّد على قيام جميع المحامين الموكلين بالترافع في القضية بالتنسيق فيما بينهم بشكل كبير للوصول إلى تحقيق العدالة.

ويُذكر ان المحكمة استمعت في الجلسة السابقة إلى أقوال كلا من الطبيب الشرعى والعقيد محمد داود، مفتش مباحث تلا والشهداء، والرائد أحمد الشرقاوى، رئيس مباحث تلا، بالإضافة إلى 5 آخرين من شهود الواقعة، التي وقعت في الـ9 من اكتوبر الماضي والتي هزت مدينة تلا في المنوفية لتتحول إلى قضية رأي عام، ويأمر النائب العام بإحالة المتهم محمد راجح وثلاثة آخرين للمحاكمة الجنائية العاجلة بجناية القتل عمداً مع سبق الإصرار والترصد.