Take a fresh look at your lifestyle.

بشرى وتحذير للمصريين.. هل يقلل الصيف انتشار كورونا؟

بث خبراء الوبائيات بشرى للعالم أجمع والمصريين، بشأن انتشار فيروس كورونا، حيث رجحوا أن فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة، التي نواجهها الآن في مصر، تساهم بشكل ما في تراجع انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، لكنهم حذروا أيضا من استغلال ذلك التأثير بشكل سلبي، لافتين إلى أن “الأمر يتعلق بأثر محدود، وليس بالقضاء على الوباء”.

يجب الالتزام الإجراءات الصحية في الصيف

نقل موقع قناة “سكاي نيوز” عن الخبراء قولهم، إن “الصيف مهم في حرب مواجهة كورونا، لكن الفائدة ستضيع إذا اعتقد الناس أنه بوسعهم أن يخرجوا كما شاؤوا، معتمدين على ارتفاع درجة الحرارة فقط لمواجهته”، مضيفا: “على الجميع احترام الإرشادات الصحية، مثل التباعد الاجتماعي”.

من جهته، كشف الباحث في جامعة هارفارد للطب، محمد جيلالي، عن أن ارتفاع درجة الحرارة هي “عامل ثانوي”، مشددا على ضرورة النظر إليه على هذا النحو، فهو شيء غير فارق في الحد من انتشار الوباء.

موعد انتهاء الموجة الحارة

الصيف منفذ نجاة أم فخ من كورونا؟

  • أكد الخبراء أن مدنا كبرى في العالم سجلت انتشارا كبيرا للمرض رغم طقسها الحار، مثل حواضر سنغافورة والبرازيل وإندونيسيا والإكوادور.
  • الفيروس ينتشر بشكل شرس في مختلف دول العالم، في كافة أنواع الطقس، لكن هذا الرأي لا يحظى بالإجماع في الوسط العلمي.
  • عدد من البحوث والبرامج الذكية، قاست تأثير الطقس على فيروس كورونا، وكشفت وجود علاقة.
  • في ورقة حديثة صادرة عن باحثين في كلية الطب بهارفارد، تبين أن الحرارة تساهم في انحسار فيروس كورونا حين تتجاوز 25 درجة مئوية.
  • التقرير اعتمد على بيانات صحية وأخرى متعلقة بالطقس في 3739 في موقعا في مختلف مناطق العالم.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.