“بطرس غالي” بعد القبض عليه بفرنسا بستغل “قوانين أوربية” لأطلاق سراحه

أكد أستاذ العلوم الجنائية اللواء “رفعت عبدالحميد” أن القبض على وزير المالية الأسبق “بطرس غالي” وإخلاء سبيله فور دخوله لفرنسا بها تناقضات عديدة ، وذلك بعد قيام المتهم بأستغلال الثغرات القانونية والدولية القتي قامت بوصعها بريطانيا ودول الأتحاد الأوربي لخدمة الهاربين السياسيين ،

واكد رفعت أن هناك تعارض مع ثلاثة أشياء تتمثل في تسليم المتهمين وهو يحمل تذكرة مرور لاجئ سياسي من لندن وبين المعاهدات والأتفاقيات الدولية التي وقعتها بريطانيا ، والذي يعد مقصوداً من المملكة المتحدة لصالح دول الأتحاد الأروبي المانحة لحق اللجوء السياسي لحماية الهاربين إليهم ، والذي يعارض مع الاتفاقيات الدولية لمكافح الجريمة والذي يدين بريطانيا ويؤكد تورطها في ذلك ،

واكد استاذ العلوم الجنائية ومكافحة الجريمة أن القضية لم تنته بعد وان حق اللجوء السياسي لم يمنعنا من القيام بأستردادنا أموالنا المنهوبة ، وأشار رفعت ان على القضاء المصري ان يقوم بأصدار عدة أحكام آخرى لأدانة الوزير الهارب ، كأمثال أحكام تبعية أو تكميلية ، ومصادرة جميع الاموال الخاصة بالمتهم وممتلكاته بالداخل والخارج ،

وأن يقوموا بتنفيذ القانون المصري والذي من شأنه يمتد لخارج مصر بموجب احكامه القضائية وذلك لأضرار لأقتصاد مصر وامنها القومي والجنائي والسياسي .

smal320102519657

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.