Take a fresh look at your lifestyle.

بعد تفشي كورونا.. وزير الإعلام يكشف السبب الحقيقي لرفض الحكومة للحظر الكامل

أكد أسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام، أن التكدس والزحام من المواطنين قبل شهر رمضان وخلاله هو السبب وراء ارتفاع عدد الأشخاص المصابون بفيروس كورونا المستجد “كوفيد -19” خلال شهر رمضان الكريم، مشيرًا إلى أن الحكومة منذ بداية أزمة “كورونا” وهي تتحرك في اتجاهين وهما: “عدم انتشار المرض والحفاظ على المواطنين، والحفاظ على عجلة الاقتصاد”.

وضعنا جميع السيناريوهات لمواجهة فيروس كورونا

وأشار هيكل، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “يحدث في مصر”، مساء أمس الثلاثاء، إلى ضرورة تعاون المواطنين مع الحكومة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، مضيفًا: “توقعنا حدوث ارتفاع في عدد الإصابات من بداية شهر رمضان، ووضعنا جميع السيناريوهات، وقمنا بدراسة مميزاتها وعيوبها، بما فيها فكرة فرض الحظر الكامل على جميع المحافظات، ولكننا وجدناه دون جدوى، لأن الدولة لا تستطيع تحمل هذا الأمر”.

الإقتصاد المصري ليس بقوة الاقتصاد الأمريكي أو الفرنسي

وأوضح وزير الإعلام، أن الإقتصاد المصري ليس بقوة الاقتصاد الأمريكي أو الفرنسي، خاصة وأن كثير من المواطنين فقدوا الوظائف الخاصة بهم، مما جعل الحكومة تعطي العمالة الغير منتظمة منحة الـ”500 جنيه”.

الدولة أمام مرض مطلوب منا أن نتعايش معه

وبالنسبة للإجراءات الوقائية والاحترازية خلال فترة العيد، أوضح وزير الإعلام، أن الدولة أمام مرض مطلوب منا أن نتعايش معه، وليس من السهل فرض الإجراءات الاحترازية المشددة في العيد كما لو كنا في الحظر الكامل، لافتًا إلى أن عدد إصابات اليوم بفيروس كورونا صادم، ويجب علينا الإلتزم لنعبر هذه الأزمة ونحتفل بالعيد الكبير في ظروف أفضل من الظروف الحالية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Model Ali يقول

    والله البلد يشهد لها بعدم التفكير السليم حيث قرار مجلس الوزراء بمنح السيدات ذو اطفال اقل من ١٢ سنة والامراض المزمنة اجازة مدفوعة الاجر لمدة داخلة في ٤ شهور دلوقتي تكلفتهم علي البلد عالية جدا جدا جدا سواء في القطاع العام والحكومة في قطاع الاعمال العام والخاص كان هناك حل افضل بمنحهم اجازة مدفوعة التامينات فقط من قبل الشركات والهيئات حصة العامل والشركة وكانت التكلفة كانت حتكون اقل بكتير
    ومنهم اللي عاوز يرجع لان طفل من ٩ سنيين طوال فترة الصيف بيكونوا في بيتهم مفيش ولد ولا بنت من ذوات ٩ سنوات بما فوق حيروح حضانة لاطفال وعموما البلد اتكلفت بهبل مرتبات مبالغ فيها فمقارنة ب ٥٠٠ ج ولا حاجة للعمالة غير المنتظمة وكانت وفرت لمواجهة الازمة