التخطي إلى المحتوى
بعد هروب سنتين.. المتهمان بقتل الطفل يوسف يسلمان نفسيهما

بعد سنتين من الهروب، وتأييد الحكم عليهما بالسجن المشدد سبع سنوات أول أمس، المتهمان الهاربان في قضية (مقتل الطفل يوسف العربي) طاهر محمد أبوطالب، “ضابط مفصول”، وخالد أحمد عبدالتواب “طالب ونجل برلماني” يسلمان نفسيهما لقسم شرطة أول أكتوبر فجر اليوم.
وكانت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد منصور حلاوة، في شهر مايو من العام الماضي قد قضت بالسجن المشدد سبع سنوات لأربعة متهمين في مقتل الطفل يوسف العربي بمدينة ٦ أكتوبر، وذلك بطلق ناري أصابه في الرأس، وقد تم إطلاقه أثناء الاحتفال بخطوبة على أحد الأسطح بجوار ميدان الحصري.

وقد أيدت أول أمس جنايات الجيزة المنعقدة بالتجمع الخامس التي تنظر في إعادة إجراءات محاكمة المتهمين الحكم المشدد سبع سنوات على المتهمين.

يذكر أن عضو مجلس النواب عن دائرة العمرانية محمد فؤاد كان قد تقدم بطلب إحالة إلى وزير الداخلية، اللواء محمود توفيق، بشأن تضرر مروة قناوي، والدة الطفل يوسف، من عدم تنفيذ الحكم على المتهمين، وطالب وزير الداخلية بتكليف الجهات المختصة بتنفيذ الحكم رقم 8808 لسنة 2017، وسرعة التحقيق في الواقعة وضبط الجناة وفقًا للقانون.

وكانت مروة قناوي والدة الطفل يوسف قد أسست حملة تحت عنوان “لا لضرب النار في المناسبات” حتى لا ترى أي أم ما حدث لها بعد مقتل ابنها ذو الثلاثة عشر عاما، وقد أعربت عضو النواب أنيسة حسونة عن دعمها الكامل لهذه الحملة على مواقع التواصل الاجتماعي بهاشتاج “حق يوسف”.

جدير بالذكر أن مروة قناوي والدة الطفل يوسف قد دخلت في إضراب عن الطعام لمدة ٤٥ يوما، وتم الانتهاء من الإضراب بعد عودة حق يوسف وتسليم المتهمين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.