Take a fresh look at your lifestyle.

بيان وزارة الصحة اليوم عن فيروس كورونا: انخفاض في الوفيات والإصابات

كشف بيان وزارة الصحة اليوم عن فيروس كورونا المستجد، عن تراجعٍ في تسجيل الإصابات والوفيات اليومية، إذ سجلت الوزارة 346 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا، ليصل الإجمالي إلى 9746 حالة مصابة حتى اليوم، فيما سجلت 8 حالات وفاة جديدة ليصل إجمالي الوفيات إلى 533 حالة وفاة.

وأفاد بيان وزارة الصحة والسكان، بخروج 97 من المصابين بالفيروس التاجي من مستشفيات العزل المختلفة، وكذلك الحجر الصحي، بعد شفائهم نتيجة رعايتهم طبيًّا وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليصبح إجمالي المتعافين 2172 شخصًا حتى اليوم.

بيان وزارة الصحة اليوم عن فيروس كورونا

وأعلن الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث باسم الوزارة، في بيان وزارة الصحة اليوم الإثنين، آخر مستجدات فيروس كورونا المستجد في مصر، وذلك على النحو التالي:

  • 2655 عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًّا من إيجابية لسلبية.
  • 2172 شخصًا متعافيا من الفيروس حتى اليوم.
  • 346 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًّا للفيروس التاجي.
  • 8 حالات وفاة جديدة اليوم.
  • 9746 إجمالي عدد المصابين بالفيروس.
  • 533 إجمالي عدد حالات الوفاة.

وزيرة الصحة تتابع الأطباء والمرضى

ووفقًا لما جاء في بيان وزارة الصحة اليوم الإثنين، فإن الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، تابعت مع الأطقم الطبية في مستشفيات العزل سير العمل، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، كما اطمأنت على توفير الاحتياجات وتطبيق الاتفاقيات الدولية في علاج المرضى.

واطمأنت الوزيرة على اتباع الأطباء في المنظومة الصحة لجميع الإجراءات الوقائية، وتوافر الاحتياجات الاستراتيجية من المستلزمات الطبية، وعلى رأسها البدل الواقية أحادية الاستخدام و”الجوانتيات” والكمامات.

كما تابعت العمل بمنظومة الميكنة التي طبقتها الوزارة بمستشفيات العزل والتي ساهمت في ربط المستشفيات بالمعامل المركزية وهيئة الإسعاف ونزل الشباب، مما يساهم في سرعة وسهولة تداول المعلومات الخاصة بالمرضى إلكترونيًا، وتلبية احتياجات كل مستشفى أول بأول.

وتابعت “زايد” استراتيجية نقل الحالات البسيطة إكلينيكيًّا والتي استجابت لاتفاقيات العلاج من مستشفيات العزل إلى بعض فنادق ومدن جامعية ونزل للشباب، لتستكمل المتابعة الطبية حتى تتحول نتائج تحاليلهم لسلبية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.