التخطي إلى المحتوى
تصريحات هامة من منظومة التأمين الصحي الشامل تحمل كثير من الأخبار الايجابية للمواطن المصري

تطور هام في رؤية الدولة المصرية لأمن المواطن المصري، فالأمن المجتمعي يُعد من أهم قوائم الدول المتحضرة، ويأتي التأمين الصحي في مُقدمة تلك الأولويات التي تُحقق الأمن المجتمعي الشامل والكامل للمواطن، فمن منا لا يرغب في أن يأمن على تقديم خدمة صحية متكاملة بمقابل بسيط حال احتاج هو إليها أو أحد أفراد الأسرة لا قدر الله، وسبق أن صرح وزير المالية بعدة تصريحات هامة بشأن التأمين الصحي الشامل.

حيث سبق و أكد الوزير أن العامل البسيط سوف يدفع فقط 1% من راتبه ويتحمل صاحب العمل عنه 3% أما أصحاب الرواتب يدفع 3% عن زوجته حال عدم عملها، و 1% عن كل طفل، وتقوم المنظومة بشكل تكافلي يضمن للمواطن المصري خدمة صحية وقت احتاج إليها دون أي أعباء مادية يتحملها جراء غلاء أسعار الأطباء، وصدرت تصريحات جديدة من منظومة التأمين الصحي الشامل تحمل كثير من الأخبار السارة .. ننقلها لكم.

تفاصيل المنظومة الجديدة للتأمين الصحي الشامل

وعن التصريحات الجديدة والتي تم تناقلها إعلامياً صباح اليوم الثلاثاء أكدت منظومة التأمين الصحي الشامل عبر متحدثها للعديد من وسائل الإعلام المصرية، أن الانتقال للنظام الجديد لمنظومة التأمين الصحي الشامل جاء بناء عن رغبة أكيد من الإدارة السياسية للدولة بنقلة توعية للخدمة الطبية المقدمة للمواطن المصري، كماً ونوعاً.

وعن سؤال وجه إلى مسئولي المنظومة وثارت بسببه العديد من الأقاويل حول تحديد جهة بعينها تُقدم الخدمة الصحية، أكد المتحدث باسم المنظومة أن البرنامج الجديد لمنظومة التأمين الصحي الشامل يكفل تعدد الجهات المقدمة للخدمة الصحية، بحيث يُتاح للمواطن المصري الاختيار بينها بكل حرية، بحيث يتلقى العلاج بالجهة التي يراها الأفضل.

وجاءت تصريحات رسمية، تدعو المواطنين بسرعة الدخول في تلك المنظومة، والتسجيل فيها للفرد والأسرة، حيث أكدت أن المنظومة الجديدة للتأمين الصحي الشامل تضمن معايير عالمية للجودة الطبية لا تهاون فيها، وأكد وزير المالية انه تم تخصيص كافة الاعتمادات المالية لكي تعمل المنظومة وفق أحدث الطرق وبما يحظى برضاء المواطن.

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.