التخطي إلى المحتوى
تطور خطير في مرض ريهام سعيد ومحاولات الأطباء لمنع إنتشاره في الدماغ
مرض ريهام سعيد

واحدة من أشهر المذيعات في مصر والأكثر مشاهدة من قبل الأسر، ريهام سعيد، تتعرض لمرض بشكل مفاجئ في الوجه والآن هي في مرحلة صعبة يكثف الأطباء جهودهم لإنهاء المرض الذي هو عبارة عن (بكتيريا) من الممكن ان تصل الى الدماغ، إذا حدث ذلك، سيجعل الوضع خطيرا جداً.

مرض ريهام سعيد

ونحن نخوض تفاصيل جديدة عن مرض المذيعة، سعيد ، كشفتها – صفحة – برنامج صبايا، على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”. جاء في المنشور مفاده بأن الإعلامية تعرضت لبكتيريا في الوجه، فيما الخطر لا يزال موجوداً وأن الأطباء يبذلون جهود، قتل هذا الميكروب.

ولدى الأطباء الذين يشرفون على علاجها، مخاوف من إنتشار الميكروب من الوجه إلى المخ، وإنه ستبقى تحت المراقبة لمدة أسبوعين وتخضع اثناءها لعلاج مكثف للحيلولة دون انتشار الميكروب، في أجزاء أخرى من الجسم ، ونظراً للمرحلة الخطرة التي تمر بها فقد تم حظر الزيارة.

رسالة المذيعة المصرية بعد المرض المفاجئ

ومن الإحتمال بشكل كبير حدوث الوفاة اذا وصل البكتيريا الى الدماغ، فلذلك وجهت ريهام رسالة إلى الناس تطالبهم بأن لا يتخلوا عن الدعاء لها في حال الموت. مشيرة ان الدنيا أصبحت مخيفة وان الموت لا يستأذن أحداً.

ريهام سعيد البالغة 44 عاما،  تشتهر بدورها الإعلامي المتميز خصوصا في الجانب الإنساني، ما يجعل خبر مرضها مصدر للحزن من قبل جمهورها ونظرائها الإعلاميين المصريين منهم على سبيل المثال: شريف مدكور، سيد علي، عمرو أديب، الذين دعو لها بالشفاء. وكانت المذيعة الأكثر شهرة في مصر كشفت عن خطة إستعدادها للسفر لدولة أوروبية لتلقي العلاج اللازم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.