التخطي إلى المحتوى
تعرف على حسين سالم أمبراطور تصدير الغاز وصديق حسني مبارك
وفاة حسين سالم

توفى اليوم الثلاثاء رجل الأعمال المصري ذائع الصيت حسين سالم عن عمر 85 عاما في مدريد بإسبانيا، حيث اشتهر حسين سالم بعد إثارته الجدل حول شراكته في ملكية شركة تتولى تصدير الغاز المصري إلى إسرائيل، حيث أتهم في قضية تصدير الغاز  إلى إسرائيل عقب ثورة يناير قبل أن تبرأة المحكمة منها، ومن بعدها ظل سالم من ضمن الرجال الأكثر غموضا خلال السنوات الـ15 الأخيرة .

ولد حسين سالم في سيناء عام 1933 حيث ينتمي إلى إحدى قبائلها، وألتحق في بداية حياته بالقوات الجوية المصرية قم أنتقل للعمل في جهاز المخابرات العامة، قبل ان يلمع نجمه في عهد الرئيس حسني مبارك ويشتهر باستثماراته الكبيرة في مجالات الطاقة والعقارات، ويعتبر سالم من أهم المستثمرين في مدينة شرم الشيخ حيث يمتلك عدد من المنتجعات واماكن الترفيه في الأماكن الرئيسية بالمدينة وامتلك سالم منتج مارتيم جولي فيل الفاخر والشهير في منطقة خليج نعمة وشيد مسجد السلام بشرم الشيخ الذي كان يصلي فيه الرئيس مبارك في المناسبات الدينية.

تنازله عن أمواله
في أعقاب أحداث 25 يناير 2011 ووقبل تنحي الرئيس حسني مبارك عن الحكم بأيام سافر سالم بصحبة أسرته إلى إسبانيا، وورد أسمه في عدة قضايا فساد نظرت أمام القضاء المصري قبل أن يتوصل إلى اتفاق تصالح بإسقاط كافة القضايا عنه مقابل تنازله للمحكومة المصرية عن 5 مليارات جنيه إلى جانب عدد من ممتلكاته العقارية في مصر والخارج، بعد أن كانت قد صدرت أحكام إدانه في حقه هو وأولاده وصلت إلى الحكم بالسجن عليه 10 سنوات هو وإبنته إلى جانب أستمرار محاكمته هو وأولاده على ذمة عدة قضايا قبل أن يتم إسقاطها عنه

ويعتبر إسقاط الأحكام القضائية عن سالم بناء على عدة طلبات تقدم بها إلى النيابة العامة المصرية منذ عام 2013 للتصالح مع الدولة وإسقاط قضايا الفساد عنه وعن أسرته وقبلت النيابة العامة التصالح مقابل تنازل حسين سالم عن أغلب ثروته.

تضمن قرار التصالح بين حسين سالم والسلطات المصرية إلغاء قرار الضبط والإحضار والوضع على قوائم ترقب الوصول، ورفع أسمائهم عن من قوائم تجميد الأموال بالخارج، وتمكينهم من إعادة إجراءات الدعواى القضائية التي صدرت فيها احكام غيابية ضدهم وقال المستشار عادل سالم مساعد وزير العدل السابق لشؤون الكسب غير المشروع أن حسين سالم وأبنائه بات له الحق في التحرك دون أى ملاحقة قضائية.

 

 

 

 

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.