التخطي إلى المحتوى
تعطل نظام الامتحان الإلكتروني لطلاب أولي ثانوي والتحول للامتحان الورقي

بدأت صباح اليوم الأحد 19 مايو 2019 امتحانات نهاية العام الدراس للصف الأول الثانوي بنظام التابلت فى مادة اللغة العربية، ومع بداية امتحان اللغة العربية تعطل نظام الامتحان الإلكتروني، وظهرت لغالبية الطلاب رسالة على أجهزة التابلت الخاصة بهم “عفواً لن يتم التحقق من الرمز الخاص بك” إشارة لوجود عطل فى سيستم امتحانات الصف الأول الثانوي بنظام التابلت.

وكانت وزارة التربية والتعليم قد أعلنت بأن امتحان نهاية العام لن يكون على السحابة الإلكترونية المركزية وأن الامتحان سيعتمد على الشبكة الداخلية لكل مدرسة فى إيصال الامتحان للطلاب، وأكد الوزير من قبل بأن هذه الآلية الجديدة سوف تضمن دخول الطالب على الامتحان بدون الحاجة إلى الإنترنت، وتجعل كل مدرسة وحدة مستقلة بذاتها وإذا حدثت مشكلة فى أي مدرسة لن تتأثر بها المدارس الأخري.

وأضاف الوزير بأن وتحسباً للظروف الطارئة فقد قامت جميع مديريات التربية والتعليم على مستوي الجمهورية بطباعة أمتحانات ورقية بنسبة 100% وذلك للتحول إلى الامتحان الورقي فى حالة الضرورة القصوى وفشل الوصول للامتحان من خلال أجهزة التابلت، وطالبت الوزارة من الطلاب التركيز على نمط الأسئلة الجديدة التى تقيس الفهم، وعدم التركيز فى طريقة وصول الامتحان لهم إلكترونياً أو ورقياً.

وقد أعرب الكثير من الطلاب وأولياء الأمور عن استيائهم من عدم التمكن من الدخول على الامتحان الإلكتروني، حيث أن هذه الامتحانات أساسية ويترتب عليها نجاح أو رسوب الطالب، ويجب على الطالب الحصول على 50% فى امتحان كل مادة وإلا يعتبر راسباً فى المادة، ويدخل فيها امتحان شهر يوليو المقبل، وفى حالة عدم الحصول على 50% فى امتحان شهر يوليو يعتبر راسب نهائياً.

تعطل نظام الامتحان الإلكتروني لطلاب أولي ثانوي والتحول للامتحان الورقي

وتعد هذه هى المرة الثانية التى يتعطل فيها نظام الامتحان الإلكتروني للصف الأول الثانوي فقد فشل من قبل فى تجربة شهر مارس الماضي، وتعقد هذه الامتحانات على فترتين، الفترة الأولي تبدأ فى التاسعة صباحاً وهى خاصة بطلبة المدارس الحكومية، وطلبة المنازل والخدمات والسجون والمستشفيات، والفترة الثانية تبدأ فى الواحدة ظهراً وهى لطلبة المدارس الخاصة والمعاهد القومية بالمدارس الحكومية.

وأكدت مصادر من وزارة التربية والتعليم بأن بعض الطلبة تمكنوا من أداء الامتحان إلكترونياً وهم نسبة قليلة والغالبية العظمي قاموا بأداء الامتحان ورقياً من خلال 3 نماذج تم توزيعها على الطلبة، وأن الامتحان الإلكتروني سيظل مستمر ولن يتوقف وسيتم اللجوء للامتحان الورقي فى حالة فشل الدخول على النظام الإلكتروني.

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.