تفاصيل معارك الشرطة المصرية اليوم مع حركة ” حسم ” الإرهابية | والمخطط الأكبر استهداف احتفالات الأقباط

في إطار الحرب المصرية المستمرة ضد الإرهاب والتنظيمات المسلحة له، أعلن بيان صادر اليوم عن وزارة الداخلية المصرية، تفاصيل ثلاث عمليات اشتباك مسلح مع عناصر أحد أخطر التنظيمات الإرهابية التي تؤكد السلطات المصرية تبعيتها لتنظيم الإخوان، ألا وهى حركة حسم، وتعددت تفاصيل ومواقع الاشتباكات الثلاث بين الشرطة والحركة، ولكن كان أخطرها خلية التخطيط لاستهداف احتفالات أقباط مصر مع بداية استهلال العام الميلادي الجديد، فإليكم التفاصيل كاملة كما وردت عن بيان وزارة الداخلية المصرية .

حرب الدولة المصرية ضد الإرهاب الداخلية ضد حسم

حيث أكدت بيانات إعلامية صادرة عن وزارة الداخلية المصرية، وقوع ثلاث اشتباكات مسلحة بين عناصر من الشرطة المصرية وعناصر من حركة حسم الإرهابية، أسفرت في مجملها جميعاً على تحقيق أجهزة الأمن المصرية هدفها من القضاء على تلك العناصر، فما هي تلك العماليات .

العملية الأولى : تمت بين عناصر من الأمن المصري مكلفة بتأمين أحد المنشئات التابعة للدولة بمحافظة الجيزة وأحد عناصر حسم الذي بادر القوات بإطلاق النيران مما دفعها للرد عليه وأردته قتيلاً .

العملية الثانية : مقتل أحد العناصر المطلوبة من حركة حسم، كان يتخذ شقة بمدينة السلام مخبأ له .

العملية الثالثة واخطر تلك العماليات : قامت عناصر من قوات الشرطة المصرية بمداهمة وقر لحركة حسم يختبأ بيه عدد ست عناصر تابعة للحركة كان يخططون لشن هجمات دامية ضد أقباط مصر في احتفالات أعياد الميلاد القادمة .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. غير معروف يقول

    ههههه عجبي …الداخلية اجبن من ان تهاجم شخص يحمل سلاح.. هم يهاجمون العزل فقط ويقتلونهم …ولا ننسي كمين الواحات كانو مثل النسوان نامو علي بطونهم