التخطي إلى المحتوى

بعدما إشتعلت وتفاقمت أزمة تكليف صيادلة دفعة 2017، بالأمس على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة، وتلك لم تكن المرة الأولى لها، حيث تصدر بالأمس هاشتاج #سلمونا_شغلنا_صيدلي_2017 على موقع التواصل الإجتماعي الأشهر عالمياً، موقع تويتر، وللمتابع يجد أن ذلك الهاشتاج قد سجل مايزيد عن نحو الـ 200 ألف تغريدة، من خلالها عبر خريجوا كليات الصيدله دفعة 2017، عما يغمرهم من إستياء شديد بسبب التلاعب في مستقبلهم، وما بدر من وزارة الصحة من عدم مبالاه لمطلبهم الوحيد.

كما أن بعض التغريدات قد وصفت الحال الذي باتوا عليه بسبب موقف الوزارة، حيث لم تقوم الوزارة من قبل بإعلان واضح ليحدد موعد الظهور لنتائج التكليف، موضحاً خريجوا صيدلة دفعة 2017 بأن مستقبلهم في الوقت الحالي ليس له أي ملامح، ويتسم بحالة ضبابية ليس لها أي مبررات، حيث أن الحياة المهنية لهم تتطلب أن يتم تحديد الموقف لهم من التكليف، واصفين الخريجين بأن ما يبدر من جانب وزارة الصحة عبارة عن لا مبالاه وإستهتار مع مستقبل نحو الـ 16 ألف صيدلي ليس لديهم حتى الآن عمل، وأن ذلك لا نراه يحدث في أي بلد من بلدان العالم.

تكليف صيادلة دفعة 2017

موضحاً خريجوا صيدلة في تغريداتهم على موقع تويتر الأشهر عالمياً، بأن باب تسجيل رغبات صيادلة الدفعة 2017 تم فتحه بالفعل في يوم 26 سبتمبر 2018، وعلى الفور قد قام الخريجين بتسجيل الرغبات لهم، ةمن المفترض له أن دفعة 2017 تستلم التكليف في نوفمبر 2018، وهذا إسوه بزملائهم من دفعة 2016، ولكن ما حدث كان مفاجأه للصيادلة من التأخير من جانب وزارة الصحة بلا أي مبرر، وترتب على هذا ضرر معنوي ونفسي لهم وتوقف الحياة المهنية لهم، حيث أن الكافة تطالب بتحديد موقفهم من التكليف قبل البدء في العمل.

مشيراً الخريجون بأن ليس لهم مطالب عديده، فقط هو مطلب وحيد، ألا وهو التحديد النهائي لموعد إستلام التكليف، موضحين بأن ذلك هو حق بسيط، مؤكدين على أن وزارة الصحة لا تلتزم بـ الخريطة الزمنية الخاصة بتكليف صيادلة دفعة 2017، وتلك التي بالفعل نشرت بالصحف القومية، والتي تتحمل المسئولية عن هذا وحدها، موضحين على أن القانون يلزم وزارة الصحة بـ تكليف الخريجون بعد التخرج بعام واحد فقط، والآن قارب على تخرجهم نحو الـ 2 عام، ولا يعلموا الموعد الذي سوف يستلمون فيه العمل، وفي الوقت الحالي لا يمكن إطلاق وصف عليهم سوى صيادلة مع إيقاف التنفيذ.

أزمة تكليف صيدلة دفعة 2017

مشيراً الخريجين من كليات الصيدلة من دفعة 2017، بأنهم لن يقوموا بالتنازل عما لهم من حق أبداً، وأكدوا على أن مطالبتهم بالحق في التكليف سوف تستمر بكل إحترام، كما سوف يسلكوا كافة الطرق المشروعة والقانونية لتحقيق هذا، في ضوء الإيمان على أن الصيدلي يعتبر عنصر أساسي بالمنظومة الصحية، ولابد من أن يشتمل إصلاح المنظومة الصحية على كافة العناصر التي بها، مضيفين على أن التقديم للخدمات الصحية لا يقوم على الإرتكاز على أحد العناصر منفرداً، بل تتعاون وتتكاتف كافة العناصر من المهن الطبية لتخرج خدمة متميزة للمرضى والعمل على النهوض بالأوضاع الصحية في البلاد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.