التخطي إلى المحتوى
أحمد حسن وزينب يردان على الانتقادات الآخيرة لهما ويكشفان قيمة ارباحهما من الإنترنت
أزمة أحمد حسن وزينب

خرج الثنائي احمد حسن وزينب في فيديو جديد على موقع فيس بوك للرد على الانتقادات التي تعرضا لها خلال الفترة الاخيرة بعد الضجة التي ثارت على مقاطع الفيديو التي ظهرها فيها يتعاملان مع إبنتهما حديثة الولادة بشكل اعتبره البعض استغلال لابنتهما للتربح من وراء عرضها بشكل يعرضها للخطر.

<h2>أحمد حسن وزينب يردوا على الانتقادات</h2>

وفي فيديو مدته 32 دقيقة قال احمد حسن وزينب إنهما متعجبان من الاهتمام الإعلامي المبالغ بهما والخوض في سيرتهما بشكل مبالغ فيه في كل البرامج التليفزوينة وتوجيه عدد من التهم غير الحقيقة لهما بهدف إثارة الجدل ولسد حالة الفراغ التي يعاني منها الإعلام في القترة الحالية، وقال احمد حسن وزينب أن عدد من الإعلاميين تواصلوا معهما للتعليق على الأزمة الأخيرة التي كانا أبطالها ولكنهما رفضا الحديث لعدم رغبتهما في المتاجرة بهما.

<h2>ارباح أحمد حسن وزينب</h2>

وكشف احمد حسن وزينب عن قيمة ارباحهما من على موقع التواصل مشاركة مقاطع الفيديو يوتيوب حيث اكدا أن أقصى ربح من الممكن أن يصل له أى “يوتيوبر” في مصر يصل إلى 1000 دولار شهريا في الظروف العادية ومن الممكن أن يرتفع المبلغ إلى 2000 دولار خلال شهر رمضان الذي يشهد كثافة كبيرة في الإعلانات، ونفي احمد حسن ما تردد عن ربحهما 30 ألف دولار شهريا من خلال طرح مقاطع فيديو له وزوجته زينب على موقع يوتيوب.

 فيديو احمد حسن وزينب 

كما رد احمد حسن على ما روج عن ميلاد ابنته من زينب عقب 6 أشهر فقط من زواجهما حيث قال إنهما تزوجا 3 مرات الأولى في شهر أكتوبر ثم أقاما حفل زفاف صغير في نوفمبر وحفل أخر أكبر في شهر ديسمبر، مطالبا رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعدم الخوض في أعراضهما، وكشفا أن متابعيهم على موقع يوتيوب هم من طالبوهم بطرح مقطاع لإبنتهم لرؤيتها وإنهما نفذا هذه الرغبة مباشرة، مطالبا من يدعون الاهتمام بحقوق الأطفال الالتفات لاطفال الشوارع المنتشرين في كل مكان.

وكان الثنائي احمد وزينب أعلنا أمس الإثنين اعتزالهما عمل مقاطع الفيديو المصورة على موقع يوتيوب بسبب الهجمة الأخيرة التي تعرضا لها بسبب إبنتهما والاتهامات التي طالتهما باستغلالها لصالح ربح المال فقط، كما واجها إتهامات بتدني المحتوي الذي يقدمونه في مقاطعهم.

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.