التخطي إلى المحتوى

أعلنت دار الأفتاء المصرية من خلال حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، عن إطلاق حملتها الجديدة لتيسير الزواج على الشباب، بعد أن انتشرت خلال الفترة السابقة حملات تدعو الشباب من الجنسين إلى مقاطعة الزواح كان أبرزها “خليها تعنس” و”خليك ف حضن أمك”، وفيما يلي سنوضح تفاصيل الحملة التي أطلقتها وترعاها دار الإفتاء المصرية.

تفاصيل حملة خلي المأذون يكتب

أوضحت دار الأفتاء من خلال حسابها الرسمي اليوم الثلاثاء أن التيسير في تكاليف الزواج يجلب البركة، واستشهدت في ذلك بحديث النبي صلي الله عليه وسلم “إن أعظم النكاح بركة أيسره مؤنه” وأشارت إلى أن الحملات التي أطلقت مؤخرا مثل “خليها تعنس” و”خليك في حضن أمك” و”خليه ينقرض”، وخليه يخلل، هي حملات تم إطلاقها لحث الشباب على العزوف عن الزواج.

وطالبت دار الأفتاء المصرية المواطنين كافة بالمشاركة في حملتها لحث الشباب على الزواج عبر هاش تاج #يسروا و #خلي_المأذون_يكتب” و #وحدة_الإرشاد_الأسري”.

يذكر أن مجموعة من الشباب قد قاموا خلال الأيام الأخيرة بإطلاق حمله “خليها تعنس” لمقاطعة الزواج نظرا لمغالاة بعض الأسر في مطالب الزواج، على غرار حملة “خليها تصدي” لمقاطعة شراء السيارات، وفي المقابل أطلقت بعض الفتيات حملة “خليك في حضن أمك” للرد على حملة الشباب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.