رسيما.. الصحة تكشف الفئات الأولى بالحصول علي لقاح كورونا

كشفت وزارة الصحة والسكان، رسميا عن الفئات الأولي بالحصول علي لقاح فيروس كورونا المستجد، بعد استقبال السلطات المصرية أكثر من شحنة من لقاح سينوفارم الصيني عبر الإمارات.

الفئات ذات الأولوية للحصول علي اللقاح

وكشفت الصحة عبر الموقع الإلكتروني المخصص لتسجيل طلبات الحصول علي اللقاح، الفئات ذات الأولوية عن غيرهم في الحصول علي اللقاح علي النحو التالي:

  • الأطقم الطبية المعنية بتشخيص وعلاج حالات فيروس كورونا.
  • الأطقم الطبية بشكل عام.
  • المصابون بأمراض مزمنة مثل أصحاب مرضي السكري، ومرضي الفشل الكلوي وأصحاب الأمراض الصدرية المزمنة وأصحاب أمراض ارتفاع ضغط الدم.
  • المرضي أصحاب أمراض نقص المناعة سواء كانت بسبب الأدوية أو بسبب الأمراض.
  • أصحاب أمراض الأورام
  • المواطنين كبار السن

توزيع اللقاح علي الفرق الطبية

وكشفت وزير الصحة والسكان الدكتور هالة زايد، أنه يستم توزي لقاح كورونا علي الفرق الطبية بمستشفيات العزل والحميات والصدر كبداية في المرحلة الأولي لأنهم في الصفوف الأولي لمواجهة الفيروس التاجي.

وأشارت زايد أن الوزارة ستجهز مراكز مخصصة بالمحافظات لتوفير اللقاح للفئات الأولي بالحصول علي اللقاح من المواطنين.

لقاح تجريبي على البشر للقاح كورونا
لقاح تجريبي على البشر للقاح كورونا

التطبيق الإلكتروني

وقالت وزيرة الصحة والشكان، أن الوزارة أطلق تطبيق إلكتروني يمكن للمواطنين تسجيل بياناتهم للحصول علي اللقاح بشكل عاجل، مربوط بنظام تشغيل محدد، ويشمل التسجيل الفئات الأولي بالحصول علي اللقاح مثل الأطقم الطبية بمستشفيات العزل والحميات والصدر كمرحلة أولي.

وأضافت أنه سيتم إدخال البيانات الخاصة وإتاحة كافة المعلومات الخاصة باللقاح الجديد للإطلاع عليها، مشيرة إلي أن الأطقم الطبية ستوفر لهم الجراعات في أماكنهم بالمتسشفيات بعد التسجيل علي التطبيق، ومتابعتهم حتي الحصول علي الجرعة الثانية بعد مرور 21 يوما.

مصر تسابق الزمن للحصول علي اللقاحات

ووضعت مصر متمثلة في وزارة الصحة خطة محكمة للحصول علي لقاحات فيروس كورونا المستجد لتقديمها للمواطنين، حيث استقبلت مصر الفترة الأخيرة الشحنة الأولى من اللقاح الصينى «سينوفارم»، القادمة من دولة الإمارات العربية.

وتعد مصر هي أول دولة إفريقية تحصل على اللقاح الصيني سينوفارم، والثانية عربيا بعد الإمارات العربية المتحدة.

ومن ضمن خطة الوزارة، قامت بحجز 20% من احتياجاتها من لقاح «فايزر بيونتيك»، و30 % من لقاح جامعة أكسفورد.

وكانت مصر من أولي الدول التي تشاكر فى التجارب السريرية للقاح الصينى سينوفارم ، بنحو 3 آلاف متطوع، وشاركت الدكتورة هالة زايد فيها وكانت من أول المواطنين لأخذ اللقاح الصينى ، بالإضافة إلي تعاقد مصر مع روسيا للحصول على 25 مليون جرعة من لقاح “سبوتنيك فى” الروسي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.