Take a fresh look at your lifestyle.


سر الاستغاثة الأخيرة للفنان هيثم زكي قبل وفاته بساعات وتفاصيل ما عثرت عليه النيابة داخل شقته

رحل اليوم في صمت الفنان هيثم زكي نجل الفنان الكبير الراحل أحمد زكي، والذي عاش وحيداً ومات وحيداً، وكان يخاف أن يموت وحده ولا يشعر به أحد، وهذا ما حدث بالفعل، حيث رحل هيثم عن عمر ناهز الـ35 سنة، وكان أول من اكتشف وفاته، هي خطيبته، والتي كانت دائمة الإتصال به، إلا أنه وخلال الساعات التي سبقت وفاته اتصلت به كثيراً ولكنه لم يرد عليها كعادته، فتقدمت ببلاغ رسمي لقوات الأمن، وعلى الفور انتقلت قوة أمنية إلى مكان سكن الراحل هيثم زكي، وكسرت باب شقته ليجدوه مفارقاً للحياه، وكانت هذه أقوال خطيبته أمام النيابة اليوم.



هيثم زكي مع والديه
هيثم زكي مع والديه

استغاثة زكي الأخيرة



وقبل أن يرحل الفنان هيثم أحمد زكي عن دنيانا بساعات قليلة استغاث بأفراد الأمن خارج محل سكنه، بعد إصابته بمغص وقيء شديد، فنقله أفراد الأمن لصيدلية بداخل نطاق الكمبوند الذي يعيش فيه، وقام طبيب الصيديلية بإعطاءه حقنة مسكنة وأخرى للقيءـ ثم قام أفراد الأمن بتوصيله مرة أخرى إلى شقته، لكن وبحسب الأطباء فإن هذه كانت إحدى علامات الموت المفاجيء، حيث أشار أطباء القلب بالقصر العيني أن موت الفجأة يسبقه قيء ومغص شديد بالبطن، وكانت هذه استغاثته الأخيرة ومات بعدها ولم يشعر به أحد.

ماذا عثرت النيابة داخل شقة الراحل

وبالفعل توفي هيثم بعد الوعكة التي تعرض لها بهبوط حاد في الدورة الدموية أدت إلى وفاته في الحال، وبعد معاينة النيابة لشقة زكي وجدوا بداخلها أدوية كثيرة ومنعها مكملات غذائية كان الراحل يتناولها بعد تدريبات وتمرينات الجيم، ولكن هذه المكملات الغذائية مع الطعام القليل خاصة وأنه يعيش وحده أدت إلى إصابته بحالة إعياء شديدة، أدت فيما بعد إلى هبوط بالقلب توفي على إثره.

الفنان هيثم زكي
الفنان هيثم زكي


كما أشارت النيابة العامة أن جميع مخارج ومداخل شقة الراحل هيثم أحمد زكي سليمة، ولا يوجد بالشقة أي كسور أو بعثرة في محتوياتها، ونسأل الله له الرحمة والصبر والسلوان لذويه ومحبيه.

وهذا جانب من جنازة زكي الصغير اليوم والتي حضرها العديد من الفنانين والفنانات، وسط حالة من الصمت والحزن والذهول بعد وفاة زكي بشكل مفاجئ اليوم، الأمر الذي تكرر كثيراً قبل ذلك مع عدد من الفنانين وغيرهم، ونعوذ بالله من موت الفجأة.

جنازة هيثم زكي
جنازة هيثم زكي