Take a fresh look at your lifestyle.

سيدة الأكياس تروي تفاصيل لحظات الرعب الذي عاشته في تفجير الدرب الأحمر

كل من تابع وشاهد الفيديو المصور للحظات الانفجار الإرهابي المدوي الذي وقع أمس بمنطقة الدرب الأحمر بالقاهرة، لاحظ هذه السيدة المصرية البسيطة التي كانت تحمل الأكياس والتي أوقعها القدر في هذا الوقت وهذا المكان لتعيش وترى أصعب لحظات حياتها، وطبقا لجريدة الوطن المصرية التي أجرت حوار مع السيدة، حلاوتهم زينهم إبراهيم، والتي عرفت باسم “سيدة الأكياس”، روت خلاله لحظات الرعب التي عاشتها.

سيدة الأكياس تروي التفاصيل التي عايشتها بحادث الدرب الأحمر

وقالت حلاوتهم المحجوزة بمستشفي الحسين للعلاج من آثار الحادث الأليم، أنها كانت تسير بشكل طبيعي كما شاهدها كل من شاهد الفيديو الذي رصد لحظات التفجير، ثم قالت “وفجأة الدنيا أسودت” ثم أضافت أنها كانت في بادئ الأمر تعتقد أن الانفجار الذي حدث كان ناجم من أنفجار “أنبوبة بوتاجاز”، ثم بعد ذلك فقدت الوعي بشكل كامل قبل أن تنقل للمستشفى لتلقي العلاج.

هذا وقد أكدت “سارة”  أبنة السيدة حلاوتهم أ، حالة والدتها الصحية مستقرة، وأوضحت أنها تتلقى العلاج الآن بقسم العناية المشددة داخل مستشفى الحسين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 تعليقات
  1. غير معروف يقول

    الحمد الله على سلامتها والله يرحم شهداء الواجب من الجزائر

  2. mohierashed يقول

    الحمد لله انها نجت كانت خطواتها مسرعه وكن احد يدفعها للامام

    1. أحمد ياسين يقول

      ربنا كبير الحمد لله