التخطي إلى المحتوى
عاجل| بيان الداخلية المصرية يؤكد حادثة المنيل ناتجة عن سيارة مُفخخة بالمتفجرات والسيسي يتوعد الإرهاب بالمواجهة الحاسمة

حادثة مأسوية شهدها قلب القاهرة مساء الأحد 4 أغسطس، وتحديداً أمام معهد الأورام بمنطقة المنيل، حيث تفاجئ السكان والمواطنين والمارة بتفجير مُدوي نتج عن تصادم سيارة بعدد ثلاث سيارات وكانت السيارة تسير أمام معهد الأورام بالاتجاه المعاكس، وتسبب الحادث عن مقتل ما يقرب من 20 مواطناً وإصابة العشرات، والعديد من الخسائر المادية.

وفي البداية أسفرت التحريات المبدئية والأولية حول تلك الواقعة، أنها ناتجة عن حادثة سير مروري، تسببت في عملية تصادم شديدة بين السيارات الأربع، ولكن ومع انتقال الأجهزة الأمنية وأجهزة التحقيق المتخصصة بأمر من النائب العام المصري، تم الكشف الكامل عن مُلابسات حادثة المنيل وجميع التفاصيل حولها .. وننقل لكم فيما يلي تلك التفاصيل عن الداخلية المصرية، فضلاً عن تصريحات هامة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

تفاصيل تفجير المنيل بقلب القاهرة

حيث أكد بيان عن الداخلية المصرية منذ قليل، أن الحادثة التي وقعت مساء الأحد بمصر بقلب العاصمة القاهرة أمام معهد الأورام بالمنيل، وتسببت في تفجير ضخم أسفر عن عشرات المصابين والضحايا، ناتجة عن تصادم سيارة تحمل كمية كبيرة من المتفجرات شديدة القوة، اصطدمت بعدة سيارات في الاتجاه المعاكس.

وأكد البيان، أن السيارة كانت تحمل تلك المتفجرات لمكان ما مُعد للتجهيز لعملية إرهابية كبيرة، واتهم بيان الداخلية حركة حسم الإرهابية التابعة لتنظيم الإخوان، بالتخطيط والإعداد لتلك العملية من خلال تلك السيارة المُفخخة.

ومن جانبه توجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عبر بيان صادر عنه، بخالص تعازيه لأسر الشهداء من ضحايا تفجير المنيل وتوعد الإرهاب وتنظيماته مؤكداً أن الدولة المصرية لن تتراجع أو تتهاون في مواجهة الإرهاب وذلك بكل حسم وقوة حتى يتم اقتلاعه من جذوره.

سوف يهمك:

التعليقات

  1. حسبي الله ونعم الوكيل في جماعة الإخوان الإرهابية وخاصة حركة حزم ملعون ابوكم يا ولاد الكلب لعنة الله عليكم ورحم الله الشهداء وشفي جميع المرضى والاصابات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.