Take a fresh look at your lifestyle.

عضو بـ”الأزهر للفتوى”: صيام الأطفال يبدأ من هذا العُمر

“متى يبدأ صيام الأطفال دون أي مخاطر عليهم؟” سؤال يجُول في خاطر كثيرٍ من الآباء والأمهات، خصوصًا في شهر رمضان المبارك، كما يسأل كثير من الناس عن مدى خطورة الصيام على الأطفال غير البالغين سواء صاموا في رمضان أو غيره، للتعود على أداء هذه العبادة في الكبر.

الدكتورة شيماء ربيع، عضو مركز الأزهر العالمي للرصد والإفتاء، أجابت في تصريحات صحفية، عن السؤال، موضحة أن الأطفال غير البالغين ليسوا مُكلفين بالصيام في رمضان أو غيره، وإنما فُرض الصيام على من بلغ سن الرشد، واستطاع أداء هذه الفريضة، لكن من المحبذ تعويد الطفل على الصيام ولو لفترات قصيرة.

صيام الأطفال في رمضان

وفي سياق الحديث عن صيام الأطفال، أكدت عضو مركز الأزهر العالمي للرصد والإفتاء، ضرورة أن يراعي الآباء والأمهات تدريب الأطفال على الصيام، ليتعودوا عليه عند سن التكليف الذي أمر الله، عز وجل، فيه الإنسان بأداء فريضة الصيام.

وأشارت “ربيع” إلى حديث الرُّبَيِّعِ بِنْتِ مُعَوِّذِ بْنِ عَفْرَاءَ رضي الله عنها التي قَالَتْ فيه: “أَرْسَلَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم غَدَاةَ عَاشُورَاءَ إِلَى قُرَى الأَنْصَارِ الَّتِى حَوْلَ الْمَدِينَةِ: (مَنْ كَانَ أَصْبَحَ صَائِمًا فَلْيُتِمَّ صَوْمَهُ، وَمَنْ كَانَ أَصْبَحَ مُفْطِرًا فَلْيُتِمَّ بَقِيَّةَ يَوْمِهِ)، فَكُنَّا بَعْدَ ذَلِكَ نَصُومُهُ، وَنُصَوِّمُ صِبْيَانَنَا الصِّغَارَ مِنْهُمْ إِنْ شَاءَ اللَّهُ، وَنَذْهَبُ إِلَى الْمَسْجِدِ، فَنَجْعَلُ لَهُمُ اللُّعْبَةَ مِنَ الْعِهْنِ، فَإِذَا بَكَى أَحَدُهُمْ عَلَى الطَّعَامِ أَعْطَيْنَاهَا إِيَّاهُ عِنْدَ الإِفْطَارِ” رواه البخاري ومسلم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.