فضل الصيام في يوم عرفة لغير الحجاج

ينتظر المسلمون في كل بقاع الأرض، حلول شهر ذو الحجة، لما فيه من الخير والثواب الكبير من الله عز وجل حيث يؤدي المسلمون فيه فريضة الحج حيث يتوجه الكثير منهم إلى مكان واحد وبلباس واحد لأداء المناسك، ومن أهمها الوقوف بجبل عرفة في اليوم التاسع من شهر ذو الحجة، ويستحب في هذا اليوم للمسلم غير الحاج أن يتقرب إلى الله عز وجل بجميع العبادات وعلي رأسها الصيام لما فيه من الفضل والثواب العظيم من رب العالمين، وكذلك في الأيام العشر من شهر ذو الحجة التي أقسم الله سبحانه وتعالى بها في القرآن الكريم حيث أنها من الأيام المباركات.

وفي التقرير التالي نتعرف علي يوم عرفة وفضل صيام يوم عرفة لغير الحاج وخصائص يوم عرفة والأيام العشر، وغيرها من المعلومات المتعلقة.

ما هو يوم عرفة

يوم عرفة من أفضل أيام الله المباركات بعد عيد الأضحى وعيد الفطر المبارك، وهو اليوم التاسع من شهر ذو الحجة، وهو اليوم الذي يسبق فيه عيد الأضحى المبارك، وهو يوم محدد لا يصلح الحج بدون الوقوف بعرفة في التاسع من ذو الحجة، كما لا يمكن أن يصلح إلا بالوقوف بعرفة كما جاء في القرآن الكريم: “فَإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُم”.

ويجب علي حجاج بيت الله الحرام الوقوف بجبل عرفات منذ فجر اليوم التاسع من ذو الحجة إلي فجر اليوم الذي يليه وهو يوم العاشر من شهر ذو الحجة وهو عيد الأضحى المبارك وهو ايضا يوم النحر، والحيز المكاني لموقف عرفة يمتد من الجبل المطل على بطن عرفة والجبال المقابلة له إلى ما يلي حوائط بني عامر، حيث يجب علي كل حاج الوقوف على هذا المكان كركن أساسي من أركان الحج في الإسلام.

أفضل دعاء يوم عرفة.. وفضل صيامه وحكمه للحاج وغير الحاج
فضل الصيام في يوم عرفة لغير الحجاج

فضل صيام يوم عرفة لغير الحاج

يعد يوم عرفة من أفضل الأيام التي يجب على المسلم اغتنامها للتقرب إلى الله عزوجل فيها لينال الثواب والأجر، حيث أكدت الكثير من الأحاديث النبوية أنه خير يوم طلعت فيه الشمس من أيام العام كما وردت الكثير من الأحاديث فضائل صيام والعبادة فيه وجاء في السنة النبوية في فضل يوم عرفة ما يلي:

  • صيامه يغفر للعبد ذنوب سنة سابقة وسنة لاحقة كما جاء في حديث النبي صلي الله عليه وسلم: “صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ”.
  • الأعمال الصالحة في يوم عرفة والعشر الأوائل من ذو الحجة من أحب الأعمال إل الله وتعادل بذل النفس والمال في سبيل الله كما جاء في حديث النبي صلي الله عليه وسلم حيث قال: ” ما مِن أيَّامٍ العمَلُ الصَّالحُ فيهنَّ أحبُّ إلى اللَّهِ مِن هذهِ الأيَّامِ العَشر فقالوا: يا رسولَ اللَّهِ ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ؟ فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ إلَّا رجلٌ خرجَ بنفسِهِ ومالِهِ فلم يرجِعْ من ذلِكَ بشيءٍ”.
  • ينجي العبد من النيران في هذا اليوم العظيم حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم:” ما مِن يومٍ أَكْثرَ من أن يُعْتِقَ اللَّهُ عزَّ وجلَّ فيهِ، عبدًا أو أمةً منَ النَّارِ، مِن يومِ عرفةَ، وأنَّهُ ليَدنو، ثمَّ يُباهي بِهِمُ الملائِكَةَ”.
  • يعتبر يوم عرفة من أسوأ الأيام على الشياطين: كما جاء في حديث النبي صلى الله عليه وسلم: “ما رُئِيَ الشَّيطانُ يَومًا هو فيه أصغَرُ، ولا أدحَرُ، ولا أحقَرُ، ولا أغيَظُ منه يَومَ عَرَفةَ، وما ذاك إلَّا لِمَا يَرى مِن تَنزُّلِ الرَّحمةِ، وتَجاوُزِ اللهِ عنِ الذُّنوبِ العِظامِ”.

خصائص يوم عرفة والأيام العشر

ميز الله عز وجل العشر الأوائل من شهر ذو الحجة بالكثير من الفضائل والتي يستحب فيها المسلم بالتقرب فيها إلي الله سبحانه وتعالى، ومن فضائل هذا الشهر ما يلي:

  • أثني الله عز وجل في القرآن الكريم على هذه الأيام وقال في محكم آياته: “لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ”.
  • أقسم الله بها في حيث قال في سورة الفجر: “والفجر وليال عشر”.
  • أتم الله دينه في هذه الأيام وأنزل فيها آخر أيات الذكر الحكيم حيث قال: “الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الْإِسْلَامَ دِينًا”.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.