التخطي إلى المحتوى
فضل صيام العشر الأوائل من شهر ذي الحجة و الأعمال المستحبة في تلك الأيام
فضل ايام العشر الاوائل من ذي الحجه

عيد الأضحي المبارك هو العيد الذي تتفق فيه جميع أقطار الأمة العربية ويتجه المسلمون فيه للاحتفال في موعد واحد وهو يوم الأحد 11 أغسطس 2019، ويوم السبت 10 أغسطس تكون وقفة عيد الاضحى المبارك 1440 هـ ولمدة أربعة أيام يحتفل فيها المسلمون في جميع بقاع الأرض بعيد الاضحى المبارك 1440 هـ .

واليوم نتابع معكم فضل العشر الأوائل من شهر ذي الحجة، حيث من المفترض صوم أول عشرة أيام من شهر ذي الحجة وحتي يوم وقفة عرفات، ولتلك الأيام العديد من الفوائد، ضوحها لنا سبحانه وتعالي، سوف نقوم بعرضها عليكم الآن .

فضائل العشر الأوائل من ذي الحجة

  1. أقسم الله سبحانه وتعالى بها، فقال في كتابه:”وَالْفَجْرِ، وَلَيَالٍ عَشْرٍ”. أيام معلومات.
  2.  شُرع فيها ذكر الله، قال تعالى: “وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ” [الحج:28].
  3. شهد لها رسول الله صلى الله عليه وسلم، بأنها أفضل أيام السنة، قال صلى الله عليه وسلم:” ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام، قالوا يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء”، وذكر أيضاً أن معظم دعوات الأنبياء تحققت في هذه الأيام.
  4. فيها يوم عرفة، يوم الحج الأكبر، يوم العتق من النار، يوم مغفرة الذنوب، وهو اليوم التاسع من ذي الحجة، من صامه يُكَفر الله له سنة ماضية وسنة قادمة.
  5. فيها يوم النحر، حيث ثبتت مشروعيته في القرآن والسنة، قال تعالى:”فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ”، والنحر” الأضحية” هي إحياء لذكرى إبراهيم عليه السلام.
  6. تجتمع فيها أهمّ العبادات، ولا تجتمع في غيرها، عبادة الصلاة، وعبادة الصوم، عبادة الصدقة، وعبادة الحج.

أحاديث عن فضل ايام عشر ذي الحجه :

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في فضل العمل في العشر الأوائل:
“ما العَمَلُ في أيَّامٍ أفْضَلَ منها في هذِه؟ قالوا: ولَا الجِهَادُ؟ قَالَ: ولَا الجِهَادُ، إلَّا رَجُلٌ خَرَجَ يُخَاطِرُ بنَفْسِهِ ومَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ بشيءٍ“.

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في فضل يوم النحر:
“إنَّ أعظمَ الأيَّامِ عندَ اللَّهِ تبارَكَ وتعالَى يومُ النَّحرِ ثمَّ يومُ القُرِّ“.

وعن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال:
“ما من أيامٍ أعظمُ عندَ اللهِ ولا أحبَّ إليه العملُ فيهنَّ من هذهِ الأيامِ العشرِ فأكثروا فِيهنَّ من التهليلِ والتكبيرِ والتحميدِ“.

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في بركة يوم عرفة:
“ما مِن يَومٍ أَكْثَرَ مِن أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فيه عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِن يَومِ عَرَفَةَ، وإنَّه لَيَدْنُو، ثُمَّ يُبَاهِي بهِمِ المَلَائِكَةَ، فيَقولُ: ما أَرَادَ هَؤُلَاءِ؟“.

ومن الآيات الدالة على فضل العشر الأوائل قوله تعالى:
“وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ * لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ۖ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ”

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.