لا احتفالات برأس السنة.. توجيهات جديدة لمجلس الوزراء بشأن إجراءات كورونا

شدد الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، خلال اجتماع للحكومة اليوم الأربعاء، علي تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية المخصصة لمواجهة فيروس كورونا بكل حزم علي جميع الأصعدة ومواجهة التراخي والمخالفين بكل حزم.

وأكد الدكتور مدبولي أن الوزراء شدد علي جميع الوزارات والجهات المعنية بضرورة تطبيق الإجراءات الاحترزاية بشكل حازم حتي لا تضطرأ الحكومة إلي الإغلاق الكامل للمنشآت والتي يترتب عليه آثار اقتصادية مرتطبة بهذه الخطوة تؤثر بكل تأكيد علي حياة المواطنين، مشيرًا إلي أنه لا تهاون في تنفيذ الإجراءات.

توجيهات جديدة لصحة والتعليم العالي

ووجه رئيس الوزراء، توجهيات جديدة لوزير الصحة الدكتور هالة زايد والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي، بتصيص العدد الكافي من مستشفيات العزل، وتقديم العلاج اللازم لكافة مصابي فيروس كورونا، بالإضافة إلي توفير الأكسجين اللازم لجميع المستشفيات بالمحافظات ولجميع المواطنين المحتاجين له.

وشدد مدبولي علي منع أي احتفالات أو تجمعات في رأس السنة الميلادية، ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة الفيروس منعا لانتقال العدوي بين المواطنين أثناء الاحتفالات.

اجتماعات بالتنمية المحلية

وأوضح اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، أن الوزارة عقد أكثر من اجتماع مع المحافظين خلال الـ 5 أيام الأخيرة، عن طريقة تقنية كونفرانس، للتشديد والتأكد علي تطبيق الإجراءات الاحترازية، ومتابعة الالتزام بهذه الإجراءات للحفاظ علي المواطنين مع تزايد عدد الإصابات.
وكشف اللواء شعرواي،أن الوزارة تنسق مع وزارة الداخلية لزيادة عدد الحملات وتشديد الرقابة علي المنشآت وتحقيق التباعد الاجتماعي، مشيرا إلي أنه سيعقد مساء اليوم الأربعاء، اجتماع مع المحافظين ووزيرة الصحة لمتابعة أخر تطورات الفيروس في المحافظات.

الصحة تكشف أخر مستجدات فيروس كورونا

كشفت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، آخر مستجدات وضع فيروس كورونا في المحافظات ومدي جاهزية مستشفيات وزارة الصحة لاستقبال حالات كورونا، وكذلك الجهود المبذولة لدعم القطاع الطبي وجميع متطلباته، حيث أشارت إلى أن معدل الإصابات متزايد في جميع المحافظات.
وأوضحت وزيرة الصحة، أن هناك 364 مستشفى مجهزة لاستقبال حالات كورونا، تتضمن نحو 35 ألف سرير داخلي، و 5 آلاف سرير رعاية، و2400 جهاز تنفس، بالإضافة إلى توفير 200 جهاز تنفس جديد يتم توزيعها على مستشفيات بجميع المحافظات.

موقف اللقاحات

وأثناء الاجتماع، عرضت وزيرة الصحة، موقف اللقاحات، حيث أكدت أنه جار الانتهاء من الاختبارات الخاصة باللقاح بدء من الأسبوع المقبل عبر الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية,

وأشارت زايد إلي أن منظمة الصحة العالمة دشنت سلسلة تدريبات لمقدمي الخدمة عن لقاح كورونا، ومنها يتم التنسيق مع المنظمة لتدريب مقدمي الخدمة الصحية بالوزارة.

وكشفت وزير الصحة، أنه سيتم إتاحة موقع إلكتروني لتسجيل الراغبية في تلقي اللقاح، علي أن تكون البداية بالفئات الأولي بالحصول علي اللقاح مثل العاملين بالقطاع الصحي، والمواطنين ذوي الأولية من أصحاب الأمراض المزمنة ومرضي الفشل الكلوي ومرضي الأورام، من خلال الاعتماد علي قوائم مبادرة الأمراض المزمنة من خلال المستشفيات ومراكز العلاج الخاصة بهم.

وأوضحت زايد أنه سيتم تحديد مركز ووحدة صحية بكل محافظة ليتم تقديم خدمة التلقيح من خلالها، فضلا عن التنسيق مع وزارة الداخلية لتأمين الأماكن التي سيتم تقديم التلقيح بها.

وأكدت وزيرة الصحة، أنها اجتمعت مع اللجنة العلمية لمناقشة آثار التغير الجيني علي الإصابة بفيروس كورونا، والتي أكدت أنه لا يوجد دليل علمي يفيد بأي آثار للتغير الجيني الجديد علي معدل الإصابة أو شدة الإصابة أو عن انتشار فيروس كورونا، مشيرة إلي أنه تم الاتفاق علي أن إجراء مصر أبحاث لدراسة التغير الجيني الخاص بالمتغير الجديد أو عن أي تغيرات أخري خاصة بكورونا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.