التخطي إلى المحتوى
محامي عائلة محمد حسني مبارك “فريد الديب” ينفي الإشاعات المنتشرة حول وفاة الرئيس المتنحي
حقيقة خبر وفاة مبارك

انتشرت أمس محاور كثيرة تدور حول خبر وفاة الرئيس المعزول محمد حسني مبارك، حيث أنه منذ ثمانية أعوام، قام محمد حسني مباراك بترك الرئاسة، وذلك بطلب من الجمهور المصري خلال ثورة شعبية قاموا بها لكي يترك منصبه، وعلى مدار تلك الأعوام طالت الرئيس الأسبق شائعات الوفاة أكثر من مرة، وكان آخرها مساء أمس، إذ احتل اسمه صدارة البحث على الإنترنت في مصر.

حقيقة خبر وزفاة حسني مبارك
خبر وفاة حسني مبارك

والدير بالذكر أنه بدأت شائعات وفاة مبارك في الظهور عقب تنحيه عن الحكم في فبراير 2011 بأيام، بعد أنّ نشرت الإعلامية بثينة كامل عبر حسابها على “تويتر”: “كما وصلني، البقاء لله، توفي حُسني مُبارك في الساعة الثالثة صباحا من هذا اليوم في شرم الشيخ، وسيتم الإعلان عن الوفاة لاحقا – ربما الليلة أو في الصباح الباكر – يجهزون لجنازة عسكرية”.

وقام محامي عائلة محمد حسني مبارك رئيس الجمهورية الأسبق، “فريد الديب” إشاعة وفاة محمد حسني مبارك والتي تناقلتها بعض المواقع ومنصات التواصل الإجتماعي، وقال “فريد الديب” في تصريحاته “إشاعة يافندم”، مستمراً لكلامه : الرئيس بصحة جيدة، وما تردد عن وفاته مجرد إشاعات سخيفة، كثر ترددها في الفترة الأخيرة.

كما يُشار إلى أن أخر ظهور للرئيس الأسبق محمد حسني مبارك كان في ديسمبر المنصرم، وكان يقوم يقوم بإدلاء شهادتهه في قضية اقتحام الحدود التي كان يحاكم فيها الرئيس المعزول .

والجدير بالذكر أنه رفض “محمد حسني مبارك ” الإجابة عن أسئلة المحكمة قبل الحصول على إذن بالحديث من رئاسة الجمهورية والمجلس الأعلى للقوات المسلحة، وتجدر الإشارة إلى أن “محمد حسني مبارك” ترك رئاستة للجمهورية عقب أحداث يناير 2011، وأقام بالإعلان وقتها عن تكليفه للمجلس العسكري لإدارة شؤون البلاد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.