Take a fresh look at your lifestyle.

محكمة الطفل تصدر حكمًا في قضية طفل المرور وهذه هي العقوبة ؟

أصدرت محكمة الطفل اليوم الاحد المنعقدة بالاميرية، حكمًا في القضية التي اشتهرت إعلاميًا بـ قضية طفل المرور التي أثارت جدلًا واسعًا وموجة كبيرة من الغضب والانتقادات في أوساط المجتمع المصري، بعد نشر مقطع فيديو يتضمن مشاهد للاعتداء على أمين شرطة مرور، وقضت بمعاقبة الطفل أحمد أبو المجد بالإيداع في إحدى دور الرعاية والحبس عامًا لصديقيه مصطفى تامر ورامز عصام  بتهمة تعاطي الحشيش وإهانة شرطي وغرامة مجموعها 180 ألف جنيه لكل منهم في عدة تهم.

قضية طفل المرور

محكمة الطفل تصدر حكمًا في قضية طفل المرور وهذه هي العقوبة ؟
محكمة الطفل تصدر حكمًا في قضية طفل المرور وهذه هي العقوبة ؟

تهم النيابة العامة الموجهة للمتهمين

وكانت النيابة العامة وجهت للمتهمين عدة جرائم وهي:

  • إحرازهم جوهر الحشيش المخدر بقصد التعاطي.
  • إهانة أحد رجال الضبط والتنمر والإساءة إليه.
  • استعراض القوة والتعدي على المارة.
  • سوء استخدام الإنترنت.
  • التعدي على مبادئ وقيم المجتمع المصري.
  • إنشاء وإدارة واستخدام حسابات خاصة على الإنترنت بهدف ارتكاب وتسهيل ارتكاب تلك الجرائم.
  • قيادة المتهم الأول مركبة بدون حمل رخصتي القيادة والتسيير.

وقائع قضية طفل المرور

وتعود وقائع القضية إلى ما قبل شهرين حين استوقف أمين شرطة سيارة المتهم الأول أحمد أبو المجد وأصدقائه بعد أن لفت انتباهه أن قائد السيارة هو طفل صغير السن، غير أن الطفل ورفاقه قامو بالاعتداء على امين الشرطة بالسب والقذف والتهكم والسخرية، مستنكرين استيقافهم، وقام طفل المرور بالتحرك بالسيارة بشكل مفاجئ وبدون أي مبالاة بوقوف أمين الشرطة، مما أدى إلى أنْ أسقط الشرطي أرضاً.

وبعد إسقاط أمين الشرطة أرضًا عاد المتهم الأول برفقة أصدقائه راجلين إلى حيث مكان عمله وقاموا بالتعدي عليه بالسب والقذف والتنمر وتهديده بالإيذاء، مستغلين وظيفة والد المتهم الأول الطفل “أحمد أبو المجد”، بوصفه يشغل وظيفة مستشار.

ولم يكتف المتهم الأول وأصدقائه بهذا الامر بل وصوروا الواقعة بواسطة هاتف محمول ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو فعل مخالف للقانون، والهدف من نشره التشهير والتنكيل بالمجني عليه، ولم تكن هذه الواقعة هي الأولى للمتهمين ، حيث أثبتت تحريات النيابة اعتيادهم ارتكاب

تلك الوقائع مستغلين وظيفة والد الطفل “مستشار”، حيث تم رصد عدة مقاطع مصورة لهم مع أفراد الشرطة يتنمرون عليهم بدعوى حصانة السيارة قضائيا واستحالة ضبطهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.