التخطي إلى المحتوى
مديحة كامل “Madiha Kamel” من هي وما هي قصة توبتها وارتدائها الحجاب

مديحة كامل الممثلة المصرية ذائعة الصيت، تحتفل جوجل اليوم بالذكرى الثالثة والسبعين لميلاد تلك الأيقونة المصرية التي ما زالت خالدة  في أذهان الكثيرين من عشاقها، وفي هذا المقال سنقدم نبذة عن حياة الممثله مديحه كامل رحمها الله.

حياتها

ولدت مديحة كامل في الثالث من أغسطس من عام 1948 في مدينة الإسكندرية، رحلت إلى القاهرة في بداية الستينيات وفي العام 1965 إلتحقت مديحة كامل بكلية الآداب في جامعة عين الشمس، وقبل ذلك بعام بدأت مشوارها الفني، ومن أهم الأفلام التي صعدت بها إلى النجومية كان فيلم الصعود إلى الهاوية.

تزوجت مديحة كامل ثلاث مرات في حياتها أولها كان مع رجل أعمال محمود الريس حيث أنجبا الإبنة الوحيدة لـ مديحة وتدعى ميرهان، تزوجت بعد المخرج شريف حمودة، وتزوجت محاميا بعده.

قصة ارتدائها الحجاب

إعتزلت مديحة كامل العمل الفني في عام 1992 وكان آخر أفلامها هو بوابة إبليس ولم تكمله حيث تم استدعاء دوبليرة لإكماله، كما قامت مديحة بحذف بعض المشاهد من الفيلم، تقول إبنتها ميرهان أنها في منتصف عملها فيلم بوابة إبليس رأت في المنام رجلا يأخذ رداء أبيض ويضعه عليها ويقول آن الأوان يامديحة، تقول مديحة عن توبتها

“عندما بدأت رحلتى مع الفن كنت أبعد ما أكون عن الله، لم يكن يشدني إلى الحياة سوى المال والشهرة وقصص الحب، ومع الأيام زادت نجوميتى . لكن إحساسا غريبا بدأ ينتابنى كنت أشعر وأنا فى قمة المجد بأنى أيضا فى قمة الوحل . كثيرا ما أحسست برغبة عارمة فى أن أحمل سوطا وأجلد نفسى، وكم وقفت أمام المرآة وأنا فى أبهى زينة ثم تمنيت أن أبصق على وجهى.”

 

وفاتها توفيت النجمة المصرية في الثالث عشر من يناير من عام 1997 عن عمر ثمان وأربعين سنة،شاهد أيضا:جوجل يحتفل بذكرى ميلاد الفنانة الراحلة مديحة كامل وعانت مديحة طوال حياتها من مرض القلب حيث كان سبب وفاتها رحمه الله برحمته الواسعة.

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.