التخطي إلى المحتوى
مساعد وزير الداخلية فى قضية “الصباغ” :تم قتل شيماء الصباغ من ناحية “التحرير”

ذكر مساعد وزير الداخلية, اللواء حسن الدالى وكيل الإدارة العامة لشئون المعامل الجنائية, فى الشهادة التى ألقاها فى محكمة الجنايات, فى القضية المنظورة اليوم أمامها و هى قضية مقتل الناشطة السياسية شيماء الضباغ و المتهم بها ضابط الأمن المركزى, بأنه تم قتلها بواسطة طلق نارى تم إطلاقة من ناحية ميدان التحرير, و بالتحديد من جهة الشركة الفرنسية.

كما أفاد “الدالى” بتواجد كرات بلى و أجسام نارية و آثار ارتطامات ناتجة من خرطوش, و أن المسافة التى تم الإطلاق منها تقدر بنحو الـ8 أمتار.

ثم قام الدفاع بسؤاله و قال: ما هى المساحة التى تنتشر فيها طلقة “الخرطوش” فى حالة تركيب “كأس الإطلاق” على البندقية و ما هى أيضا المساحه فى حالة عدم تركيبة؟.

أجاب مساعد وزير الداخلية قائلاً: فى حالة التركيب لكأس الإطلاق يتم الانتشار للمقذوفات فى مساحة تبلغ الـ”35*35″ متر مربع, و فى حالة عدم تركيب كأس الإطلاقسوف تنتشر طلقة الخرطوش على مساحه الـ37 متر مربع, و هذا من التجارب المنفذة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.