اكتشاف مقبرة “كاهن التطهير الملكي” في سقارة والتي تنتمي الى الأسرة الخامسة

صرح أمين عام المجلس الأعلى للآثار المصرية، ورئيس البعثة التي اكتشفت مقبرة الكاهن المطهر في سقارة  الدكتور مصطفى وزيري، عن اكتشاف مقبرة “واح تي” الأثرية والتي تنتمي الى الأسرة الخامسة، في عهد الملك “نفر اير كا رع” ، والذي أطلق عليه مفتش القصر الملكي في هذه الفترة، كما أن اكتشاف المقبرة تم بأيدي مصرية، وهى عبارة عن مقبرة متكاملة، حيث تكرر على جدران غرفة الدفن اسم أم صاحب المقبرة، والتي كانت محبوبة الإله في ذلك الوقت، وكما تكرر أيضا اسم زوجة الكاهن المطهر الذي ظفر بعدة ألقاب مختلفة، وتحتوي المقبرة على مجموعة من الآلات الموسيقية، ومن المقرر أن يتم فتح غرف الدفن في الأيام القادمة، الموجودة في أحد آبار الدفن داخل المقبرة.

مقبرة الكاهن المطهر “واح تي” في سقارة

حيث تم اكتشاف العديد من النيشات المختلفة والتي بها مجموعة كبيرة من التماثيل لصاحب المقبرة وعائلته، وأنه لم يسبق لمصر اكتشاف مقابر كاملة بهذا الشكل منذ 10 سنوات، ويرجع تاريخ عمر المقبرة الى أكثر من 4500 عام، واكثر ما يميز المقبرة هو تكاملها، وان المقبرة الفرعونية المكتشفة لم تسرق من قبل، كما أن المقبرة تحتوي على 2 مستوى من النقوش القديمة، والتماثيل المنحوتة داخل الجدران.

مقبرة كاهن التطهير الملكي

وبداية ظهور المقبرة كانت أثناء حملة تنظيف بالقرب منها، الى ان تم اكتشاف علامة تدل على احتمال وجود مقبرة، وبالحفر تم العثور على المقبرة بعد جهد طويل، واكتشاف 5 آبار دفن داخل المقبرة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.