Take a fresh look at your lifestyle.

نجم الثريا.. حقيقة حديث منسوب للنبي يتنبأ بزوال “كورونا” في 19 رمضان

تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الأيام الماضية، حديث منسوب إلى النبي صلى الله عليه وسلم، يتحدث عن ظهور نجم الثريا في السماء وعلاقة ذلك بانتهاء فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19” في 19 رمضان الجاري، فيما تسبب ذلك في جدل واسع بين رواد منصات السوشيال ميديا.

ويقول الحديث الذي جرى تداوله بأنه “ما طلع نجم الثريا صباحًا قط وقوم بهم عاهة إلا ورفعت عنهم أو خفت”، إذ شاركه كثير على وسائل التواصل الاجتماعي، ما تطلب الرد على هذا الكلام من علماء متخصصين في الشريعة الإسلامية.

حقيقة حديث النبي عن نجم الثريا

وقال الدكتور عبد الله النجار، عضو مجمع البحوث الإسلامية، إن هذا الحديث منسوب كذبا للنبي صلى الله عليه وسلم، فلا يوجد ارتباط بين ظهور ما يُسمى بـ”نجم الثريا” وأقوال النبي، مشيرًا إلى أن الأوبئة والأمراض يرسلها الله، عز وجل، لحكمة لا يعلمها سواه.

وأوضح عضو مجمع البحوث الإسلامية، في تصريحات صحفية، اليوم، أن ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم، هو النهي عن بيع الثمار حتى تنجو من العاهة، لتباع بعد ذلك دون حدوث غرر بالآخرين، لأن الإسلام نهى عن ذلك، حتى يعم السلام بين الناس، وبالتالي الحديث لم يرد فيه أي إشارة إلى ما جرى تداوله على السوشيال ميديا.

الفلك لا يعرف “التنجيم”

من جهته، شدد الدكتور أحمد مدكور، أحد علماء الأزهر الشريف، على خطورة من يشارك في نشر هذه الأحاديث المكذوبة على النبي صلى الله عليه، بالقول والكتابة، كما حدث خلال الأيام الماضية بشأن انتهاء فيروس كورونا مع ظهور ما يسمى بـ”نجم الثريا” في السماء.

أما من الناحية الفلكية، فقد أكد الدكتور محمد غريب عضو بمجمع البحوث الفلكية، أن ما جرى تداوله في هذا الشأن لا يمت إلى الحقيقة بصلة، لافتًا إلى أن علم الفلك يهتم بدراسة حركة الكواكب والنجوم والأرض والمجرات، لكنه لا يعرف “التنجيم”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.