Take a fresh look at your lifestyle.

هام وعاجل .. عدد الاصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد كما أعلنته وزارة الصحة اليوم السبت 26 ديسمبر 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية ارتفاع عدد المصابين من حالات فيروس كورونا المستجد اليوم السبت ليصل إلى حوالي 1249 مصاباً في كل مليون نسمة، الأمر الذي جعل مصر تتصدر المرتبة 148 عالماً من بين الدول التي تفشى فيها وباء كورونا المستجد.

وكوفيد 19 هو إحدى سلالات مجموعة فيروسات كورونا، والذي بدأ في الظهور في مطلع يناير الماضي في مدينة ووهان الصينية، ومنها أخذ في الإنتشار والتفشي في جميع أنحاء العالم، مخلفا وراءه الكثير من الموتى والمصابين بهذا المرض الشديد العدوى سريع الانتشار على حد وصف منظمة الصحة العالمية.

ما هي أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد؟

كما تتمثل الأعراض الأكثر شيوعاً للإصابة بفيروس كورونا المستجد في ظهور الحمى، الإرهاق البدني العام والسعال الجاف، وتلك الأعراض الثلاثة هي أكثر ما يمثل المرض، ويجعل المريض بهم أكثر شبهة لإصابته بالفيروس، ولذا متى ظهرت عليه تلك الأعراض الثلاثة، وجب عليه عزل نفسه عن باقي أفراد أسرته مدة تتراوح من 10 إلى 14 يوماً، أي حتى اختفاء الأعراض تماماً، واتباع البروتوكول الدوائي الذي صرحت به وزارة الصحة.

كما بدأت في الظهور أعراضاً للمرض أقل انتشاراً ولكنه ثبت وجودها في مريض كورونا وهي، احتقان الأنف، ألم في الحلق، فقدان حاستي الشم والتذوق، ظهور الرشح وسيلان الأنف، الصداع الشديد، التهاب ملتحمة العين وظهور طفح جلدي على أصابع اليدين والقدمين.

وتتراوح شدة تلك الأعراض السابقة من مريض كورونا إلى آخر طبقا لقوة مناعة جسم الشخص المصاب، وحتى مدى تعرضه للفيروس من المصدر الذي أُصيب منه “Viral load”، فمنهم من تستمر معه الأعراض يومين فأكثر وذات شدة أقل، والآخر قد تستمر معه طيلة فترة عزله وبدرجات أشد، وربما حتى يصاب مريض كورونا بالالتهاب الرئوي كعدوى ثانوية للفيروس، فينتج عنه ضيق في التنفس، ونهجان شديد، وربما يتطلب الأمر منه دخول العناية المركزة لحين تحسن حالته.

كيفية انتشار فيروس كورونا المستجد؟

أعلنت منظمة الصحة العالمية سابقاً وقت ظهور المرض كوباء عالمي أنه ينتشر عن طريق رذاذ الأنف والفم، والأمر الذي يجعل الأسطح المحيطة بالمصاب قابله لنشر العدوى في حاله سعاله عليها، لذا وجب إبقاء مسافة لا تقل عن واحد متر بين مريض كورونا وذويه، وحتى عدم استعمال متعلقاته الشخصية تماماً أو لمس الأسطح المحيطة به، مع التعقيم الدائم للمنزل والأسطح بالكحول أو باستخدام الكلور، وحتى تمام تخلصه النهائي من فيروس كورونا المستجد، واستعادة كامل عافيته ثانية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.