Take a fresh look at your lifestyle.

هرب من الموت بالشام ليؤسس دولة بمفرده .. قتل العباسيين أخوه أمامه وحكم الأندلس 30 عام.. انه صقر قريش

هل سألت نفسك يوما من هو صقر قريش؟ الكثير منا يسمع الاسم ويردده دون أن يعلم شئ عن صاحبه بالرغم من كونه واحد من أهم القادة في تاريخ الدولة الإسلامية، صقر قريش أو عبد الرحمن الداخل هو اللقب الذي اطلق على عبد الرحمن بن معاوية بن هشام بن عبد الملك بن مروان،جده مؤسس الخلافة الأموية وهو مؤسس دولة الأندلس الذي هرب من القتل في رحلة استمرت 6 سنوات انتقل فيها من الشام إلى المغرب وسط خوف وترقب من استهداف العباسيين له.

رحلة الهروب من الموت

بعد أن أسس العباسيون دولتهم الجديدة بنهاية الدولة الأموية، عمدوا إلى قتل جميع الأمراء الأمويين خوفا من أن يحاولوا أسترداد ملكهم وإعادة تأسيس دولتهم، وعندما علم عبد الرحمن بهذا الأمر هرب إلى قرية على نهر الفرات واختباء هناك إلى أن وشي به الواشون، وفي يوم وجد ابنه الصغير يبكي ويخبره بأن العباسيين اقتربوا من المنزل، فهرب عبد الرحمن وأخاه الصغير مسرعين نحو نهر الفرات ليعبروه ، وعندما رأهم العباسيين طالبوهم بالرجوع بعد أن منحوهم الآمان، فخاف أخوه من الغرق وعاد ليسلم نفسه للعباسيين، وأكمل عبد الرحمن السباحة حتى عبر نهر الفرات، وليرى أخوه الصغير وهو يقتل أمامه بدم بارد بالرغم من وعد العباسيين لهم بالأمان.

لم تنتهي معاناة عبد الرحمن عند هذا الحد، بل انه لما ذهب إلى مكان وجد كل حاكم ووالي يبحث عن الأمراء الأمويين ليقتلهم، فعندما وصل إلى أفريقيا في رحله إلى المغرب للاختباء عند أخواله، كان مجموع من قتلهم الفهري والي أفريقيا من الأمراء الأمويين اثنين،ويبحث عن المزيد حتى يستقل بحكم أفريفيا وحده،فاستمر صقر قريش بالانتقال من مكان إلى أخر لمدة خمس سنوات متتالية، إلى أن جاءت فرصته عندما أرسل إلى بعض أقاربه من بني أميه بالأندلس يطلب منهم الدعم لدخول الأندلس التي كانت تموج بالصراعات وقتها.

تمثال عبد الرحمن الداخل بالأندلس

تأسيس دولة الأندلس

بعد أن وصل عبد الرحمن الداخل إلى الأندلس بدأ في تجميع أنصاره وكون أول جيش استطاع بهذا الجيش أن يخضع العديد من المدن الأندلسية ويضم منها مقاتلين جداد حتى تمكن من السيطرة على قرطبة أكبر مدن الأندلس وبايعه أهلها على الطاعة، وليستمر بعدها في إخضاع والسيطرة على كافة مدن الأندلس والتصدي للثورات التي كانت يقوم بها حكام الأندلس السابقين، ويصد هجمات الفرنجة على الدولة الإسلامية الناشئة التي استمرت لمأت السنين بفضل مؤسسها عبد الرحمن الداخل، أو كما أطلق عليه صقر قريش.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.