Take a fresh look at your lifestyle.

وزارة الأوقاف تُصدر 6 قرارات بشأن الأنشطة الجماعية في رمضان

منذ ظهور فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) في مصر، وتصدر وزارة الأوقاف قرارات بين الحين والآخر، تتسق مع الخطة الشاملة للدولة المصرية من أجل وقاية المواطنين، خصوصًا أن المساجد تُعد أحد أبرز الأماكن التي يتجمع الناس فيها 5 مرات في اليوم.

واتخذت وزارة الأوقاف، 6 قرارات، اليوم الثلاثاء، فيما يتعلق بالأنشطة الجماعية خلال شهر رمضان المقبل، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية التي تُقرها، لوقاية وحماية المواطنين من فيروس كورونا، إذ جاء في مقدمتها تعليق جميع الأمور والأنشطة الجماعية، واستمرار غلق المساجد ما دامت الأزمة مستمرة ولم تصدر وزارة الصحة تأكيدًا بزوالها.

وزارة الأوقاف تصدر قرارات قبل رمضان

ورغم أن شهر رمضان بالنسبة للمسلمين من المناسبات التي يستغلونها في التقرب إلى الله، عز وجل، إذ إن له قدسية خاصة، فإن وزارة الأوقاف أكدت أن حفظ النفس أهم من أي شيء آخر، لأن الدين الإسلامي أمر بذلك، بل إن حفظ النفس من مقاصد الشريعة، وفي هذا السياق يرصد موقع “كلمة” القرارات الجديدة التي اتخذتها وزارة الأوقاف بشأن الأنشطة الجماعية في رمضان، إذ جاءت كالتالي:

  • تعليق الأنشطة الجماعية في رمضان يشمل عدم إقامة إفطار جماعي بالوزارة أو الجهات التابعة.
  • لن يتم فتح المساجد إلا في حالة عدم تسجيل أي إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد.
  • لا مجال على الإطلاق لأي ترتيبات تتصل بالاعتكاف في رمضان المقبل.
  • منع إقامة موائد الرحمن في شهر مضان بمحيط المساجد أو ملحقاتها.
  • منع عدم إقامة الملتقى الفكري في ساحة مسجد الإمام الحسين.
  • منع إقامة أي ملتقيات عامة في أي مديرية من مديريات وزارة الأوقاف.

تشكيل مجموعة إدارة أزمة

وفي سياق قرارات وزارة الأوقاف بشأت الأنشطة الجماعية في رمضات المقبل، قرر الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، تشكيل مجموعة إدارة أزمة بالوزارة للتعامل مع آثار انتشار فيروس كورونا المستجد، برئاسة الشيخ جابر طايع يوسف، رئيس القطاع الدين، على أن يكون الدكتور عبدالله حسن عبدالقوي، مساعد الوزير لشئون المتابعة، مقررًا للجنة ومتحدثًا رسميًّا باسمها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.