وزارة التموين تواصل تلقي تظلمات المرحلتين الثانية والثالثة من الاستبعاد وتطالب أصحاب تظلمات الكهرباء بتوفيق أوضاعهم

تواصل وزارة التموين والتجارة الداخلية تلقي تظلمات المواطنين المستبعدين، ممن انطبقت عليهم إحدى معايير المرحلتين الثانية والثالثة من الحذف،  وقال مستشار وزير التموين والتجارة الداخلية لنظم المعلومات والتوثيق، الدكتور عمرو مدكور أنه يتم التدقيق في كافة التظلمات التي تصل الوزارة عبر الموقع الإلكتروني دعم مصر، مضيفا في تصريحات صحفية، أنه يجب على كل من انطبق عليه معيار ارتفاع استهلاك الكهرباء عن 650 كيلو وات شهرياً وقبلت الوزارة تظلمه أن يسارع بتوفيق أوضاعه، سواء من يمتلك أكثر من عداد كهرباء، أو من يمتلك عداد واحد وتوجد عدة عدادات مقيدة باسمه، بالإضافة إلى من عليه مديونيات لشركة الكهرباء.

رسائل الاستبعاد تصل على بون صرف الخبز

وكان وزير التموين والتجارة الداخلية، الدكتور علي المصيلحي، قد أعلن في مطلع أبريل الجاري عن سبعة معايير ضمن المرحلة الثالثة من حذف غير المستحقين وهي:

  1. استبعاد كل من تقدر المصروفات المدرسية لأحد أبنائه بـ30 ألف جنيه أو أكثر
  2. من يبلغ متوسط المصروفات المدرسية لأكثر من طفل 20 ألف جنيه
  3. مالكو الحيازات الزراعية التي تقدر بـ10 أفدنة فأكثر
  4. من يسدد ضرائب 100 ألف جنيه فأكثر
  5. أصحاب شركات رأس مالها 10 ملايين جنيه فأكثر
  6. مالكو أكثر من سيارة موديل 2011 فأعلى
  7. من يمتلك سيارة موديل 2015 فأعلى

كما أكد وزير التموين أن المستبعدين من أصحاب البطاقات التموينية الذين انطبقت عليهم محددات المرحلة الثانية أو الثالثة من الحذف يتم إخطارهم عن طريق الرسائل التي تظهر في بون صرف السلع أو الخبز، مؤكدا على عدم حذف أي مستفيد حتى يتقدم بتظلم وبعد  فحص ومراجعة هذا التظلم، ومن تثبت أحقيته فلن يستبعد ولن تظهر له الرسالة مرة أخرى، أما في حالة عدم قبول تظلمه فإنه يتم استبعاده من منظومة التموين ولكن مع استمرار صرف الخبز.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.