Take a fresh look at your lifestyle.

وفاة أول طبيب مصري بفيروس كورونا في الكويت.. مَن هو؟

تُوفي أول طبيب مصري بفيروس كورونا في الكويت، اليوم الجمعة، مُتأثرا بمضاعفات الفيروس التاجي الذي أصاب 7208 أشخاص حتى الآن في دولة الكويت الشقيقة، بعد تسجيل وزارة الصحة في البلاد اليوم، 641 إصابة جديدة بفيروس “كوفيد -19”.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه الكويت تطبيق حظرٍ شاملٍ في أنحاء البلاد، بدءًا من بعد غدٍ الأحد وحتى 30 من شهر مايو 2020، في محاولة لصد انتشار الفيروس في البلاد، وذلك بحسب الناطق باسم الحكومة الكويتية طارق المزرم.

وفاة أول طبيب مصري بفيروس كورونا في الكويت

وفي سياق الحديث وفاة أول طبيب مصري بفيروس كورونا في الكويت، فقد نعى الشيخ باسل الصباح، وزير الصحة بالكويت، الطبيب المصري، عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إذ قال “إنا لله وإنا إليه راجعون” أُعزى نفسي والزملاء بوفاة طبيب مصري بفيروس كورونا المستجد في أثناء معالجة المرضى.

وكشف وزير الصحة الكويتي عن هُوية الطبيب المصري المُتوفي بفيروس كورونا، مشيرًا إلى أنه الدكتور طارق حسين مخيمر، من أطباء الأنف والأذن والحنجرة في مستشفى زين، وذلك متأثرا بمضاعفات الفيروس التاجي الذي أصيب به، طالبًا من الله عز وجل، أن يرحمه ويلهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان.

تطبيق الحظر الشامل

ويأتي وفاة أول طبيب مصري بفيروس كورونا في الكويت اليوم، في الوقت الذي يصرح فيه طارق المزرم، متحدث الحكومة الكويتية بأنه بناء على توجيه السلطات الصحية، فقد قررت الحكومة تطبيق الحظر الشامل في البلاد بدءًا من يوم الأحد 10 مايو الجاري في تمام الساعة 4 عصرا، حتى 30 مايو 2020.

وسجلت وزارة الصحة الكويتية اليوم، 641 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، فضلا عن 3 وفيات جديدة، ليرتفع ليصل إجمالي الوفيات إلى 47 حالة وفاة، فيما شُفي 85 مصابًا ليصل إجمالي المتعافين حتى الآن إلى 2466 شخصًا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.