Take a fresh look at your lifestyle.

وفاة الفنانة ماجدة الصباحي منذ قليل في منزلها وتشييع الجنازة غدا

توفيت اليوم الفنانة ماجدة الصباحي عن عمر يناهز 89 عاما، بعد صراع مع أمراض الشيخوخة، وتوفيت منذ قليل داخل منزلها، ومن المنتظر أن يتم تشييع الجنازة غدا،  وتركت لنا العديد من الأفلام السينمائية الرائعة، واعتزلت الراحلة ماجدة الصباحي الفن منذ 26 عاما، وآخر أدوارها فيلم” ونسيت إني أمرأة” من إخراج عاطف سالم، ومنذ اعتزالها التمثيل أقتصر ظهورها على المناسبات العائلية الخاصة جدا.

مشوار ماجد الصباحي الفني

أدت الفنانة الراحلة العديد من الأعمال الفنية، المحببة للكثير من الناس، وبرعت في أداء الفتاة المدللة والدلوعة، نذكر منها فيلم “المراهقات”، ولكنها أيضا أثبتت قدرتها الفنية على أداء أدوار مختلفة ومتعددة، لتخرج نفسها من زاوية الفتاة الدلوعة، فقدمت فيلم جميلة بوحريد وهو من الأفلام السياسية البارزة، والتي أبدعت في تأديتها والتميز بها، وأيضا استطاعت التميز في دورها في فيلم العمر لحظة، والتي جسدت دور الصحفية التي تكتب عن الجنود المصريين وحرب أكتوبر.

وخرجت من دور الفتاة الدولعة العصرية والأدوار السياسية، لتقدم لنا دور الفلاحة البسيطة في فيلم “النداهة” التي تجذبها أضواء المدينة وترغب بالعيش بها والخروج من قريتها لتواجه الواقع المرير، وقدمت لنا أيضا دور بائعة فتاة الجرائد البسيطة في فيلم” بائعة الجرائد”، وخرجت من هذه الزواية لتذهب إلى الأفلام الدينية، وقدمت دور حبيبة في فيلم هجرة الرسول، وجميلة في فيلم إنتصار الإسلام.

الراحلة ماجدة الصباحي

ولدت ماجدة في طنطا واستطاعت الحصول على شهادة البكالوريا الفرنسية، بدأت عملها الفني دون علم أهلها ووالدها الذي عمل موظفا في وزارة الموصلات، وبدأت مشوارها الفني وهي تبلغ من العمر 15 عاما، وغيرت أسمها من عفاف على كامل الصباحي إلى ماجدة، لكي لا يعرفها أحد، وتعتبر بدايتها الحقيقي من فيلم الناصح عام 1949 مع إسماعيل يس.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.