التخطي إلى المحتوى
200 جنيه زيادة لكل فرد.. عضو بمجلس النواب يحمل بشرى سارة لأصحاب البطاقات التموينية

أشار أحد أعضاء مجلس النواب، ويُدعى بدير عبد العزيز، إلى أهمية وأثر الآليات الإصلاحية التي أبرزتها كافة مؤسسات الدولة الإقتصادية على إقتصاد مصر المحلي، وعلى الرغم من صعوبة تلك الإجراءات الإقتصادية، إلا أن الحكومة لم تتنسى دورها في حماية الحياة الاجتماعية لشعب مصر، ولا سيما الفئات الأكثر احتياجاً وإلحاحاً شديداً للحياة الكريمة.

الحد الأدنى للأجور

وأكد عبد العزيز، على أن البنك الدولي قد أشاد بمدى تفاؤله بالحماية الاجتماعية التي تحملها الحكومة على أكتافها بكافة مؤسساتها، والتي قد انطلقت بداية من الرغبة في العيش بحياة كريمة، وعلى هذا المتصل، قررت الحكومة رفع الحد الأدنى للأجور إلى 2000 جنيه مصري، ولاتزال أقدام الحكومة تواصل السيرة نحو تحسين حياة أبناء الوطن.

البطاقات التموينية

وتضمنت خُطة الحكومة حول الحياة الاجتماعية، على أن يصبح الدعم نقدي بدلاً من كونه عيني؛ وهذا من أجل وصول الدعم إلى كافة المستحقين في أنحاء الجمهورية، بالإضافة إلى زيادة نصيب كل فرد على بطاقة التموين، فبدلاً من كونها 50 جنيهاً، أصبحت أكثر من 200 جنيه، حيث أن الحكومة في الآونة الأخيرة تسير على منهاج “الأخذ من الغني لإعطاء الفقير”.

واختتم النائب كلامه مشيراً إلى تقرير البنك الدولي، الذي أكد فيه على أن تجربة مصر في تنفيذ الإجراءات بمجال الحياة الاجتماعية، يعد واحداً من أبرز النماذج على مستوى دول العالم، حيث انطلقت في عام 2015م بتطبيق برنامج كرامة وتكافل بتمويل قدره 400 مليون دولار، تم إقتراضهم من خزينة البنك الدولي.

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.