Take a fresh look at your lifestyle.


أسعار الدولار | تراجعات جديدة متوقعة بالعملة الأمريكية بعد تصريحات ” جيمس بولارد “عضو الاحتياطي الفيدرالي بشأن الفائدة

مُتابعة | محمد هلال .

هل سيستمر الدولار مُنخفضاً مُتراجعاً، أم يتعافى ويرتفع مُجدداً، ربما الطرح الثاني بتوقع عودة قريبة للدولار مُرتفعاً أمراً غير متوقعاً، فيبدو أن العملة الأمريكية تتجه نحو الانخفاض المتتابع وربما بشكلٍ عنيف أو غير مسبوق، وكلمتي السر في هذا التراجع هما الحرب التجارية الدائرة بين الولايات المتحدة والصين بالإضافة إلى العامل الأخر المهم وهو أسعار ومعدلات الفائدة المقررة من الاحتياطي الفيدرالي .



واليوم صدرت تصريحات عن عضو الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي ” جيمس بولارد ” أشار من خلالها إلى ما يدل على أن الدولار قد يتجه نحو الانخفاض يوماً بعد يوم، وربما توقع ارتفاع الدولار قريباً على المستوى العالمي وبمواجهة سلة العملات أمراً غير وارد .. ولكن لماذا توقعات انخفاض الدولار أصبحت هي الأكثر غلبة .. إليكم تفاصيل ذلك من واقع تصريحات ” بولارد ” .

تصريحاتٍ جديدة من الفيدرالي الأمريكي تنعكس على أسعار الدولار مُستقبلاً



حيث أكد ” جيمس بولارد ” عضو الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بشكل واضح، أن قرار يصدر من الاحتياطي الفيدرالي بخفض الفائدة قد يكون قريب بل ومبرر، وجاءت تصريحات ” بولارد ” على هامش تأثيرات الحرب التجارية بين واشنطن وبكين، والتي من المنتظر أن تؤثر بشكل سلبي على اقتصاد الولايات المتحدة مُحدثة وضع مستجد من الكساد .

تصريحات جيمس بولارد لقناة CNBC

ومن المعلوم أن توجه الفيدرالي الأمريكي، لخفض الفائدة، راجع كردة فعل طبيعية في محاولة لإنعاش الأسواق بالولايات المتحدة، وخفض الفائدة كقرار له وبشكل سريع تأثير مباشر على قوة الدولار التي تضعف كثيراً مع أي قرار بخفض الفائدة، ولا شك أن تلك التصريحات سوف تزيد من وتيرة تراجع الدولار أكثر سواء عالمياً أو محلياً .

ومن الجدير بالذكر :



أن تصريحات بولارد الأخيرة لها ما يبررها بل ما يؤكد قرب صدور قرار من الفيدرالي بخفض الفائدة ومن ثم تراجع الدولار وبشدة، حيث أكد مؤشر مديري المشتريات الصناعي الأمريكي، أن هناك تباطؤ فعلي بالنشاط الصناعي بالولايات المتحدة، كنتيجة طبيعية للحرب الاقتصادية الدائرة، وهذا أحدث بدايات كساد بالأسواق الأميركية تتطلب خفض الفائدة ومن ثم تراجع حتمي مُتوقع أكثر للدولار .

تأثير تصريحات الفيدرالي الأمريكي على سعر الدولار بمصر

ولا شك أن عوامل تراجع الدولار مقابل الجنيه المصري زادت بتصريحات ” بولارد ” الأخيرة، فبجانب ما حققته مصر من تأثيرات ايجابية ساهمت في تراجعات كبيرة للدولار أمام الجنيه المصري وساهمت في زيادة مستوى الاحتياطي من الدولار الأمريكي بمصر، تأتي تصريحات الفيدرالي الأمريكي الأخيرة تلك لتؤكد أن الدولار سوف يشهد بمصر مزيد من التراجع الذي قد يكون فعلياً غير مسبوق .



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 تعليقات
  1. ا/ عصام معتمد يقول

    يارب ما يرخص ولا يرتفع
    لو رخص مافيش حاجة بترخص فتصاب بالاحباط والغيظ والحقد
    واول ما يرتفع قرش صاغ مع كان نازل اكتر من جنية ومحصلش حاجةٍ كل حاجة تولع فإن عافاك الله ولم تكفر فستصاب بالقهر

  2. خ86ق8هع8ح87غح يقول

    انعفخ8يخم نعخ